الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

يهود امريكا يؤيدون ضرب ايران واغلاق معابر غزة في وجه المساعدات

نشر بتاريخ: 21/04/2009 ( آخر تحديث: 21/04/2009 الساعة: 12:04 )
بيت لحم- معا- اظهرت نتائج استطلاع امريكي ان نصف عدد اليهود في الولايات المتحدة يدعمون اجراء مفاوضات مباشرة مع ايران من دون شروط مسبقة، وفقا لما ذكرته رابطة مكافحة التشهير والتي عاينت 1200 من اليهود الاميركيين.

نتائج الاستطلاع الذي نشر امس الاثنين اظهر أن 45 في المئة من اليهود في الولايات المتحدة يعتقدون ان الادارة الاميركية عليها اشراك ايران في المفاوضات في حال أوقفت إيران أنشطتها لتخصيب اليورانيوم.

55% من المشاركين يؤيدون دعم الولايات المتحدة لهجوم عسكري على ايران في حال فشلت المفاوضات في وقف البرنامج النووي، في حين أن 27 في المئة يعارضون مثل هذا الهجوم.

بينما ايد (58 %) من اليهود الاميركيين دعم العمليات العسكرية الاسرائيلية ضد ايران اذا استمرت في تطوير قنبلة نووية. فيما عارض سبعة وعشرين في المئة مثل هذا الهجوم .

أما بالنسبة للحرب الاخيرة على غزة تشير نتائج الاستطلاع ان 74 في المئة من يهود الولايات المتحدة يؤيدون تلك الحرب بقسوتها، في حين أن 66 في المئة قالوا بأن رد الفعل الاسرائيلي كان مناسبا. ولكن 28 في المئة يعتقدون ان رد الفعل الاسرائيلي كان مبالغا فيه.

ثلاثة وسبعون في المئة من اليهود الامريكيين قالوا ان اسرائيل من حقها إغلاق الحدود مع غزة لمنع تهريب الأسلحة، حتى لو ادى ذلك الى منع دخول المساعدات الانسانية الى قطاع غزة.

واشار الاستطلاع الى ان 61 في المئة من اليهود الاميركيين، يدعمون اقامة دولة فلسطينية على الضفة الغربية وقطاع غزة.