الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المرشحة المقدسية فدوى خضر: لا اتفاق مشروط على الدعاية الانتخابية في القدس

نشر بتاريخ: 07/01/2006 ( آخر تحديث: 07/01/2006 الساعة: 15:57 )
القدس- معا- نفت فدوى خضر المرشحة للانتخابات التشريعية عن دائرة القدس التوصل الى اتفاق مشروط بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي, يأذن بموجبه الاسرائيليون للمرشحين المقدسيين بالقيام بالدعاية الانتخابية في القدس بعد التنسيق مع الشرطة الاسرائيلية.

وأكدت خضر انه ليس هناك شيء من هذا القبيل, وقالت: "ما نعلمه ان هناك مفاوضات واتصالات, وهناك ايضاً ضغوط اميركية ودولية على الحكومة الاسرائيلية لحملها على السماح للمقدسيين بالمشاركة في الانتخابات ترشيحاً واقتراعاً, ودعاية انتخابية بحرية ودون قيود".

وشددت خضر على رفض قبول دعاية انتخابية مشروطة في القدس, وقالت: "من حقنا ان تتم هذه الدعاية بصورة طبيعية, وعلى الولايات المتحدة الامريكية, واوروبا التدخل لارغام اسرائيل على اتاحة حرية الدعاية الانتخابية ومشاركة المقدسيين فيها.

ووصفت خضر ترتيبات عام 1996, بأنها الحد الادنى المقبول فلسطينياً, على الرغم من ان هذه الترتيبات سمحت لنحو ستة الآف مقدسي فقط من الاقتراع في مراكز البريد داخل حدود مدينة القدس, وهو ما حدا بمؤسسات المجتمع المدني والقوى السياسية في المدينة المقدسة الى رفع مذكرات للمفاوض الفلسطيني, وللاوروبيين والاميركيين تقترح اعتماد قاعات المدارس, ومقرات الهيئات الدولية كمراكز للاقتراع.