الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

سوق فلسطين للأوراق المالية تطلق فعاليات برنامج محاكاة التداول

نشر بتاريخ: 26/04/2009 ( آخر تحديث: 26/04/2009 الساعة: 17:39 )
سلفيت- معا- احتفلت سوق فلسطين للأوراق المالية، اليوم الأحد باطلاق فعاليات برنامج محاكاة التداول بمدرجات الشهيد ظافر المصري بجامعة النجاح الوطنية بنابلس، بحضور أحمد عويضه، الرئيس التنفيذي لسوق فلسطين للاوراق المالية، وعمار العكر، مدير عام شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، و د. محمد حنون، نائب رئيس جامعة النجاح الوطنية، وحسام دويكات، مدير عام شركة اسراء للبرمجة والكمبيوتر، ود. عبد الفتاح الشملة مدير معهد الادارة العامة بجامعة النجاح، وممثلين عن قطاع الأوراق المالية من شركات الاوراق المالية الاعضاء والشركات المدرجة.

وفي مستهل كلمته الافتتاحية، رحب أحمد عويضه، الرئيس التنفيذي لسوق فلسطين للاوراق المالية، بالحضور، مشيراً إلى أن برنامج محاكاة التداول مبادرة جريئة تستهدف طلبة الجامعات الفلسطينية للمساهمة في تعزيز المعارف النظرية العلمية عبر بيئة تدريب تطبيقية وعملية، مبيناً أنها بحق يشكل مفخرة فلسطينية وإضافة نوعية على طريق تطوير الوعي الاستثماري.

وأضاف عويضه، ان برنامج محاكاة التداول برنامج تطبيقي متكامل في بيئة تداول افتراضية تستهدف تعزيز المهارات الاستثمارية واتاحة المجال للتدريب على دورة الاستثمار في الاوراق المالية، حيث يعد البرنامج الأبرز على مستوى اسواق المال في المنطقة التي يتم تطويره ذاتيا بالتعاون مع الخبرات الوطنية، مجدداً سعي سوق فلسطين لتعزيز موقع قطاع الاوراق المالية في الاقتصاد الوطني واستكمال مكونات البناء الداخلي.

وفي كلمته بحفل افتتاح البرنامج، أشار عمار العكر، مدير عام شركة "جوال" (الراعي الخصري للبرنامج) لتوجهات "جوال" في تنفيذ برامج تحقق التنمية المستدامة وعدم حصر جهودها ذات الارتباط في مجال المسؤولية الاجتماعية، مبيناً أن مثل هذه البرامج تترك آثاراً ايجابية بعيدة المدى، مؤكداً حرص "جوال" لأجل العمل على تنمية الشباب الفلسطيني ليتمكن من القيام بواجبات البناء، مشيراً إلى أن رعاية جوال تأتي في سياق استراتيجية الشركة بتنفيذ برامج ونشاطات متخصصة لطلبة الجامعات الفلسطينية.

بدوره ونيابة عن رئيس جامعة النجاح الوطنية، رحب د. محمد حنون، نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية بانطلاق هذا البرنامج من جامعة النجاح الوطنية، مؤكدا أن "برنامج محاكاة التداول" يهدف لرفع مستوى المعرفة الاستثمارية للطلبة الذين تم اختيارهم للتدريب، ليكونوا نواة يمكن ان تتوسع وتنتشر في المستقبل بهدف ايجاد ممارسة استثمارية فعالة، كما انه يشكل نظرة استراتيجية لمصلحة السوق والاقتصاد في فلسطين.

واشار د. حنون أن طبيعة المرحلة التي يعيشها المجتمع الفلسطيني تحتاج للحد من جوانب القصور الموجودة، والانتقال من فلسفة العيش تحت الاحتلال الى مرحلة الدولة والبنيان عبر تطوير التنظيمات العامة مستفيدين من خبرات الاخرين في الدول الشقيقة والصديقة في بناء القوى البشرية.

من جانبه، أوضح حسام دويكات، مدير عام شركة اسراء للبرمجة والكمبيوتر (المطور الفني لمشروع محاكاة التداول)، أن نظام محاكاة التداول عبر الإنترنت سيمكن الطلبة المشاركين بالبرنامج في الجامعات الفلسطينية على من تنفيذ معاملات التداول بأنفسهم، وضمن بيئة مشابهة تماما لبيئة التداول الحقيقية في سوق فلسطين، مشيراً أن ذلك يحقق الفهم التام لمفهوم التداول، ويعمل على صقل خبرات الطلبة وسيشكل الرافد الأمثل للسوق بمستثمري المستقبل، مبيناً أن شركته تراهن على نجاح البرنامج واستثمرت فيه خلاصة خبراتها لإنتاج وتطوير نظام التداول عبر الانترنت، مشيراً أنها تمكنت في السنوات الأخيرة، من تطوير حلول برمجية، كافية لحوسبة أعمال شركات الوساطة، واستخدمت أحدث التقنيات البرمجية العالمية لتحقيق ذلك.

من جهته، وفي كلمته الممثلة للجامعات المشاركة في البرنامج، أكد أهمية المشاركة طلبة التي تحقق فوائد عديدة، حيث يشكل برنامج محاكاة التداول لبنة اساسية من لبنات شراكة استراتيجية ما بين المؤسسات المالية الفلسطينية والجامعات، بالاضافة الى اسهامه في خلق قيادات جديدة اكثر فاعلية للمؤسسات الفلسطينية، مبيناً أنه يربط طلبة الجامعات بمستقبلهم قبل الانتهاء من عملية تأهيلهم.

من جهة أخرى، افتتح المشاركون في فعاليات اطلاق برنامج محاكاة التداول أول يوم تداول ضمن البرنامج الذي يستمر طيلة شهر كامل، واطلعوا على تداولات الطلبة واستثماراتهم الوهمية في البرنامج، معبرين عن أملهم أن يشكل البرنامج خطوة أخرى نحو تعزيز الوعي الاستثماري.

يذكر أن مبادرة اطلاق مسابقة محاكاة التداول التي تأتي في سياق جهود التوعية الاستثمارية لسوق فلسطين للأوراق المالية يشارك فيها ستون طالباً وطالبة، وتشمل في مرحلتها الأولى جامعات: النجاح الوطنية، وبيرزيت، القدس أبو ديس، على أن تمتد في الدورات اللاحقه لتشمل كافة الجامعات. تحظى مسابقة محاكاة التداول برعاية حصرية لمدة عام كامل من شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية (جوال)، وتم تطويرها فنياً من شركة اسراء للبرمجة والكمبيوتر.