Advertisements

يديعوت:الماعز الاسرائيلي بدلا من الكلاب لكشف المتفجرات في فلسطين والعراق

نشر بتاريخ: 10/01/2006 ( آخر تحديث: 10/01/2006 الساعة: 07:57 )
القدس- معا- ذكر تقرير صحفي امس أن مدرب كلاب إسرائيليا يدرب الماعز على الكشف عن المتفجرات لحل مشكلة القوات الاسرائيلية والاميركية في تفتيش المهاجمين في كل من الاراضي الفلسطينية والعراق لتحل محل الكلاب البوليسية .

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية في موقعها على الانترنت إنه في أعقاب تقارير أفادت بنجاح جيفا زين(29 عاما) في تدريب الكلاب وحتى الخنازير على الكشف عن المتفجرات، طلب مسؤولون في الجيش الاسرائيلي منه تدريب حيوانات لا تمثل مشكلة بالنسبة للمسلمين.

ونسبت الصحيفة إلى زين قوله عندما كنت أعمل مدربا للكلاب في الجيش كانت هناك مشكلة في صعود الكلاب لبعض المركبات نظرا لوجود مصاحف في السيارة .. لكن الماعز حيوان أليف ومقبول في العالم الاسلامي.

وأضاف أن استخدام الكلاب في التفتيش حاليا يمثل مشكلة كبيرة في بعض دول الشرق الاوسط ودول أخرى مثل العراق والشيشان.

وأشار المدرب الاسرائيلي إلى أن الماعز المدربة تجلس لحظة اكتشافها مواد متفجرة في إشارة للجندي الواقف بجانبها على وجوب خضوع المشتبه فيه للتفتيش الدقيق.
Advertisements

Advertisements