Advertisements

تقارير امنية اسرائيلية: فوز حماس في الانتخابات يعني تدمير السلطة

نشر بتاريخ: 11/01/2006 ( آخر تحديث: 11/01/2006 الساعة: 19:41 )
معا - رسمت المؤسسة الامنية الاسرائيلية صورة قاتمة للاحداث فيما لو نجحت حركة حماس في الانتخابات الفلسطينية القادمة.
التقارير الامنية حذرت من ان فوزاً كبيراً لحماس قد يعصف بالسلطة الفلسطينية ويؤدي الى دمار شامل بمؤسساتها، كما حذرت تلك التقارير من الاثار الخطيرة على عملية المفاوضات في المستقبل بين الفلسطينيين والاسرائليين.

التقارير ذاتها اشارت الى انه وفي حالة فوز حماس فقد يدفع هذا باعضاء حركة فتح الى اللجوء الى العنف للحفاظ على مكتسبات التنظيم.

احد كبار المسؤولين الاسرائيليين قال انه وفي حالة قرر محمود عباس تاجيل الانتخابات في اللحظة الاخيرة او اذا ما قرر الاستقالة من منصبه، فان هذا يعني حدوث حالة من الفوضى غير مسبوقة وقد يؤدي الى تجدد ما وصفه بالعنف من قبل افراد حركة حماس ضد اسرائيل وعلى اي حال فان هذه الانتخابات لن تمر هكذا بهدوء اضاف المسؤول.

ان فوزاً لحماس يعني فقدان الشريك الفلسطيني، حيث لن تجد اسرائيل من يحاورها ، وحتى اسماعيل هنية "يقول المسؤول" لن يكون مستعداً للاعتراف باسرائيل او التخلي عن الارهاب.

يقول مسؤول امني اسرائيلي آخر "يبدو ان هذه ستكون آخر عملية انتخابات ديمقراطية ستشهدها الاراضي الفلسطينية " .
Advertisements

Advertisements