Advertisements

كشف جديد - شارون كان مصابا بالزهايمر والاطباء اخفوا ذلك عن الجمهور

نشر بتاريخ: 12/01/2006 ( آخر تحديث: 12/01/2006 الساعة: 10:38 )
معا - اعترف احد المسؤولين في مكتب شارون ان الرجل كان مصابا بمرض الزهايمر الا انهم فضلوا عدم الكشف عن الحقيقة خشية المس بمكانة رئيس وزرائهم .

والزهايمر مرض يصيب الانسان فيتسبب له بمشاكل ذهنية تدفعه للرجفة وعدم السيطرة على تفكيره او حركاته مثلما حدث مع المصارع العالمي محمد علي ومع الرئيس الامريكي السابق رونالد ريغان .

ويوم الاربعاء اعترف مسؤول - لم يكشف النقاب عن اسمه - بهذا الامر للقناة العاشرة من التلفزيون الاسرائيلي وهو ما يؤكد ان التقارير التي تصدر للجمهور عن حالة شارون الطبية هي تقارير سياسية وليست طبية .فرغم وعودات المدير الطبي لمستشفى هداسا عين كارم مور يوسف بأن يكشف الحقيقة للجمهور الا انه لم يفعل ذلك وتعامل مثله مثل - اي مسؤول عربي رسمي - كما يقول احد الصحافيين الاسرائيليين لوكالة معا .


وتواصلت تقارير مستشفى هداسا اليوم تحمل نفس العبارات - حالة شارون خطيرة لكنها مستقرة - حيث سيخضع شارون هذا المساء مرة اخرى لفحص الرنين المغناطيسي ، الا ان احدا لا يعرف اذا كان الاطباء اوقفوا او خففوا مواد التنويم التي اعطيت للمريض وهل ستستمر عدة ايام ام عدة اشهر ، وما لجوء الاطباء لاستخدام رائحة الشاورما والموسيقى في محاولة افاقة دماغ شارون الا تأكيدا اخر على انشغال الاطباء بعلاج شارون سيكولوجيا وعصبيا وهو ما يؤكد وجود اضطراب في دماغه .
صحيفة هارتس نشرت تقريرا حول حالة شارون الطبية وعلى لسان مختصين هم لا يعرفون اذا كان شارون مشلولا بشكل كامل او جزئي الا ان الصحيفة تقول ان 80 % من المرضى في مثل حالة شارون يموتون في الشهر الاول من المرض .
وبالامس قرر اطباء هداسا ان يعاودوا اعطاء شارون الدواء الذي يساعد على تمييع الدم خشية من جلطات اخرى ، وهي مغامرة محفوفة بالمخاطر ، لان دواء تمييع الدم سيمنع الجلطات فعلا ولكنه سيتسبب في نزيف دماغي لشارون وهو امر يتعلق بكل حالة مرضية على حدة .
Advertisements

Advertisements