Advertisements

الجيش اللبناني يضبط قاربا محملا بالاسلحة و في طريقه الى شواطيء غزة

نشر بتاريخ: 13/01/2006 ( آخر تحديث: 13/01/2006 الساعة: 08:11 )
معا- كشفت القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي هذه الليلة ان الجيش اللّبنانيّ اعترض الأسبوع الماضي قاربًا في طريقه إلى إسرائيل ومحملا بالأسلحة، من ضمنها
صواريخ بعيدة المدى.

طبقًا للمصادر العسكريّة الاسرائيلية والّتي أكّدت ان القارب كان في طريقه من لبنان الى قطاع غزة , حيث كان مخططا لإنزال الاسلحة والموادّ المتفجّرة و الصّواريخ على ساحل البحر بحيث يقوم الصيادين الفلسطينيين بجمعها.

وخمّن المسؤولون الحكوميّون أن القارب المليء بالأسلحة تم تمويله من قبل ايران أو سوريا لايصالها إمّا لحماس أو الجهاد الإسلامي في قطاع غزة .

وكانت اسرائيل قد القت القبض في العام 2002 على سفينة كارين في البحر الأحمر حيث كانت محملة باكثر من 50 طنًّا من الأسلحة المتقدّمة من ضمنها صواريخ كاتيوشا، بنادق، قذائف هاون، و تشكيلة صواريخ مضادّة للدّبّابات بدعوى ان الاسلحة كانت في طريقها الى السّلطة الفلسطينيّة .

وقال مصدر رسمي في اسرائيل ان محاولات تهريب الاسلحة مستمرة مشيرا ان الفلسطينين سيفعلون اي شيء من اجل تنفيذ هجمات ضد اهداف اسرائيلية .

وطبقًا لتقارير صحفية لبنانيّة، فان القوات اللبنانية القت القبض على القارب والذي كان على متنه اربعة ركاب اعتقلوا خارج الميناء الجنوبيّ بطرابلس القريب من احدى المخيمات الفلسطينية .

وادعى المسؤولون العسكريون الاسرائيليون أن ركاب القارب الفلسطينيين هم أعضاء المنظّمة "الإرهابيّة" الّتي اطلقت صواريخ الكاتيوشا نحو كيريات شمونا الشّهر الماضي .
Advertisements

Advertisements