الأحد: 25/09/2022

قائمة الاصلاح والتغيير تنظم مهرجاناً انتخابياً ثانياً في مخيم طولكرم

نشر بتاريخ: 14/01/2006 ( آخر تحديث: 14/01/2006 الساعة: 07:38 )
طولكرم - معا - نظمت قائمة التغيير والإصلاح مهرجانا في مخيم طولكرم ، حضره الآلاف من سكان المخيم .وسبق المهرجان استعراض نظمه مؤيدوا القائمة في المخيم ، حمل الشبان خلاله صور أسرى وشهداء المخيم والأعلام الخضراء والفلسطينية .

وافتتح المهرجان بآيات من الذكر الحكيم، تلاها كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها الشيخ رياض رداد مرشح ائتلاف الإصلاح والمستقلين حيث على حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها، مشددا على عروبة القدس وعدم التفريط بها .

وتحدث في المهرجان الناطق باسم ائتلاف الإصلاح والمستقلين المهندس عبد الرحمن زيدان، الذي أكد أن حركة حماس قررت المشاركة في الانتخابات التشريعية ، استشعارا للمسؤولية تجاه شعبنا الفلسطيني وقضيته المقدسة، وانطلاقا من واجبها في الإسهام في إصلاح الواقع الفلسطيني، بما يخفف من معاناة شعبنا الفلسطيني ويعزو صموده ويحميه من الفساد ، ويعزز وحدته الوطنية.

وأضاف زيدان أن حركة حماس قدمت خيرة قادتها شهداء ، وهي تدخل التشريعي اليوم على أرضية المقاومة من أجل برنامج حماية المقاومة ، وتحت سقف التوافق الفلسطيني الذي تم في تفاهمات القاهرة ، ومع شركائها من كافة أطياف الشعب الفلسطيني.

وأشار زيدان إلى أن قائمة التغيير والإصلاح ، تسعى إلى بناء مجتمع فلسطيني متطور، يقوم على التعددية السياسية، وإصلاح النظام السياسي الفلسطيني، وخدمة برنامج الصمود والمقاومة، وتوفير مناخ استثماري مناسب لجلب رؤوس الأموال، وتشغيل العاطلين عن العمل ، ومع تحويل شعبنا إلى متسول ، ومقاطعة المنتجات الإسرائيلية ، وتشجيع الصناعة الوطنية،ورعاية اسر الشهداء والأسرى والجرحى والفقراء ، والإفراج عن الأسرى، وسيادة القانون، والقضاء على حالة الفوضى والفلتان الأمني، وإعادة صياغة المناهج التعليمية لتكون نابعة من التراث الإسلامي ، وإنصاف المعلمين.

وشدد على أن القائمة لن تعترف باتفاق أوسلو، ولن تكون مرجعية لأي شأن من شؤون حياتنا، محذرا من الدعوات المشبوهة الداعية لتحريك عملية السلام ، والتي هي بضاعة انتهى تاريخها.

كما وتحدث في المهرجان مرشح ائتلاف الإصلاح والتغيير ، الدكتور حسن خريشة، وحيا فيها شهداء وأسرى مخيم طولكرم، وأهالي مخيم طولكرم، المنحدرين من حيفا ويافا .

ووعد في كلمته بالحفاظ على حقوقنا وثوابتنا الفلسطينية، والدفاع عن حقوق الفلاحين والعمال ، مشيرا إلى أنه اختار الدخول في ائتلاف مع حركة حماس ،نظرا للتقارب الكبير في وجهات النظر مع حركة حماس بما يخص الفساد وإصلاح البيت الفلسطيني.

وألقت مرشحة التغيير والإصلاح اخلاص السيد زوجة الأسير القسامي عباس السيد كلمة ، أكدت فيها على التزام القائمة بالثوابت الفلسطينية، وعلى رأسها حق عودة اللاجئين، وحفظ حق الشهداء في مخيم الشهداء، وإطلاق سراح الأسرى .

وطالبت نساء المخيم أن يكن في مواقفهن كعائشة، وصابرات كالخنساء ، وثابتة على المبدأ كأسماء ، وأن النساء الفلسطينيات مدعوات اليوم، ليكن شريكات في صناعة القرار.

وكان ضيف المهرجان الدكتور محمود الزهار ، الذي ألقى كلمة عبر الهاتف ، هنأ فيها الشعب الفلسطيني بشكل عام ،وأهالي محافظة طولكرم بشكل خاص، بعيد الأضحى المبارك.

واتهم الزهار الاحتلال الإسرائيلي بمحاولة عرقلة تقدم قائمة التغيير والإصلاح ، عبر الاعتقالات المستمرة ، لنشطاء قائمة التغيير والإصلاح في محافظة طولكرم، وغيرها من باقي المناطق الفلسطينية ، في الضفة الغربية.