الجمعة: 27/11/2020

وكالة فلسطين برس: الامن الفلسطيني اعتقل مسؤول من حماس في طولكرم بتهمة التعامل مع الشاباك

نشر بتاريخ: 15/01/2006 ( آخر تحديث: 15/01/2006 الساعة: 12:56 )
معا - نقلت وكالة فلسطين برس في غزة عن مصادر صحافية إسرائيلية النقاب عن اعتقال مسؤول كبير في حركة حماس بطولكرم ، للاشتباه بتعاونه مع إسرائيل.

ووفقاً للمصادر الإسرائيلية اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية المذكور ، لايصاله معلومات لإسرائيل عن مطلوبين للجهاد الإسلامي تم اغتيالهم أو اعتقالهم على أيدي الوحدات الخاصة الإسرائيلية.
وذكر الموقع الالكتروني الإسرائيلي الذي نشر الخبر أن أيام الرجل معدودة، في أعقاب الكشف بأن هذا الشخص وهو من كبار مسئولي حماس في طولكرم كان حسب المعلومات الفلسطينية متعاون مع إسرائيل وأبلغ الشاباك وتسبب باعتقال مطلوبين كثيرين.
وبحسب الصحيفة فان المذكور الذي كان قائداً لحماس في مخيم طولكرم اعتقل نهاية الأسبوع الماضي على أيدي قوات الأمن الفلسطينية وتم التحقيق معه بهذا الخصوص.
من جهتها قالت مصادر فلسطينية إن حماس علمت عنه، وأنه في أي لحظة سانحة سيتم القضاء عليه.
يذكر أنه اعتقل في أريحا، لأنه لم يكن من الممكن اعتقاله في طولكرم، كونه محمي من الإسرائيليين، حيث تم إغراؤه للوصول إلى أريحا، بحجة تلقيه وظيفة رفيعة في السلطة الفلسطينية، و مشغليه سمحوا له بالوصول إلى أريحا، على أمل أن يستطيعوا زرع عميل رفيع المستوى في مكان حساس في الاستخبارات الفلسطينية، ولكن اتضح أن كل هذا المكان خدعة، حيث تم اعتقاله على أيدي قوات الأمن الفلسطينية .
الاشتباه ضد المذكور - يقول الموقع - تبلور في أعقاب نشاطاته في القوات الخاصة الإسرائيلية "دبدوبان" في شهر اغسطس في مخيم طولكرم. حيث قتل في ذلك الوقت كبير مسئولي الجهاد الإسلامي "عادل أبو خليل" ومعه أربعة فلسطينيين آخرين ثلاثة منهم فتية أبرياء.

كما تقول المصادر انه ذاته كان موجوداً في لقائه مع عدد قليل في أحد المطاعم، عندما جاءت القوات الخاصة التي قضت على المطلوبين، و يقول الفلسطينيون بأنها واضحة لهم، فالمعلومات تؤكد أن القوة الخاصة الإسرائيلية مكنت الرجل من ترك المكان، في الوقت الذي تم القضاء فيه على جميع الموجودين.