الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

حماس تنفي ما جاء في بيان يهاجم قادتها في غزة وتتهم جهات انتخابية باعداد مخطط لضرب سمعة الحركة

نشر بتاريخ: 16/01/2006 ( آخر تحديث: 16/01/2006 الساعة: 15:57 )
غزة- معا- أعلن المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس في خانيونس د. صلاح البردويل ان الحركة ضبطت أحد الضالعين في عملية توزيع بيان وصفه بالمشبوه يحمل اسم عبد الله عزام في غزة.

وقال البردويل في تصريح صحافي وزع على الإعلاميين: إن الشخص الذي تم ضبطه اعترف على من أرسله، حيث اكتفت الحركة بتوثيق هذه الحادثة، ومن ثم تسليمه إلى أهله قائلة انه ينتمي لعائلة كريمة على أن لا يتكرر مثل هذا الأمر.

وقال المتحدث ان ثمة جهات انتخابية تعد مخططا لضرب سمعة الحركة ومرشحيها في محافظة خانيونس "عبر سلسة من الأكاذيب التي تطلقها من خلال بيانات موجهة لشخصيات محددة".

وعزا البردويل محاولات هذه الجهات إلى ما قال عنه جر الحركة واستهلاك وقتها في الدفاع عن النفس ورد هذه الأكاذيب.

وقال: "وصل إلى علمنا أن اجتماعا دار في أحد المقرات الانتخابية وتم الاتفاق فيه على مجموعة من الخطوات للتخريب على العلمية الانتخابية في حال أظهرت النتائج تقدم حركة حماس ومن ضمن هذه الخطوات الدخول إلى المقرات الانتخابية بالأسلحة وافتعال المشاكل مع رجال الأمن وافتعال مشاكل مع أبناء حماس في كل منطقة، وغيرها من الخطوات".

ودعت الحركة على لسان البردويل المرشح في خانيونس شبابها وأنصارها وجماهير الشعب إلى الحيطة والحذر لمثل "هذه المخططات" قائلاً انها تهدف لتدمير وحدة الشعب والى بث حالة من الفوضى في صفوفه، داعية الجميع سلطة وفصائل إلى العمل الجاد لتكون الانتخابات عرسا ديمقراطيا حقيقيا.

وكان بيان موقع باسم حركة حماس جناح عبد الله عزام قد وزع في غزة يهاجم قادة حركة حماس وعلى رأسهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة, وموسى ابو مرزوق ومحمد نزال وسامي ابو زهري ومشير المصري, على خلفية مشاركة الحركة في الانتخابات, اضافة الى اتهامات حول كيفية وصول هؤلاء القادة الى مناصبهم في الحركة.