بيريتس أعد فريقا منتصرا بعد الانتخابات التمهيدية في حزب العمل

نشر بتاريخ: 19/01/2006 ( آخر تحديث: 19/01/2006 الساعة: 05:53 )
معا- قدم رئيس حزب العمل الإسرائيلي عمير بيريتس فريقا منتصرا بعد الانتخابات التمهيدية في الحزب والتي تم خلالها اختيار مرشحيه إلى الانتخابات التشريعية قائلا "لدينا الآن فريق ممتاز سيعمل معا وسيفوز" .

ويضم الفريق إلى جانب المسؤولين الحاليين، أعضاء جدد في الحزب أدرجت أسماؤهم بين أبرز عشرة مرشحين ومن بينهم الرئيس السابق لجهاز الأمن الداخلي عامي ايالون.

والمرشحون الخمسة الأولون هم بعد بيريتس وزير الإسكان اسحق هرتزوغ ووزير الداخلية السابق عوفير بينيس ورئيس جامعة بئر السبع افيشائي برافرمان ومسؤولة سابقة في حركة "السلام الآن" المعارضة للاحتلال يولي تامير.

وسجل حزب العمل بعد الانتخاب المفاجىء لعمير بيريتس على رأس الحزب في بداية تشرين الثاني في مواجهة شيعمون بيرس (82 عاما) تقدما في استطلاعات الرأي، إلا أنه تراجع بسرعة بعد ذلك.

وتشير استطلاعات الراي إلى أن الحزب سيحصل على 17 مقعدا من 120 في البرلمان، بعد حزب كاديما برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الذي يتحالف معه بيرس.

ويعتبر ايالون من الحمائم أيضا وهو أحد المشاركين إلى جانب الدكتور سري نسيبه رئيس جامعة القدس في إطلاق عريضة وقعها، بحسب قولهما، ربع مليون إسرائيلي و100 ألف فلسطيني تطالب بالانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة منذ حرب 1967 وبتقسيم القدس لكي توضع الأحياء العربية فيها تحت السيادة الفلسطينية.

وأطلق على المبادرة التي أعلن عنها في حزيران 2003 اسم "صوت الشعب".