موفاز: لدى اسرائيل أدلة قاطعة على وقوف محور ارهاب ايراني سوري وراء عملية تل أبيب أمس

نشر بتاريخ: 20/01/2006 ( آخر تحديث: 20/01/2006 الساعة: 09:24 )
معا - نقلت الاذاعة الاسرائيلية العامة تصريحات لوزير الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز صباح اليوم والتي اتهم فيها كل من ايران وسوريا بالوقوف وراء عملية تل أبيب الاستشهادية أمس.

وقال موفاز أنه " لدى الدوائر الامنية ادلة قاطعة على وقوف محور الارهاب الايراني السوري وراء الاعتداء الارهابي في تل ابيب امس".

وأضاف: أن لدى اسرائيل دليلاً قاطعاً على أن أيران قد وفرت الاموال اللازمة للعملية، وأن سوريا هي التي قامت بالتخطيط لها فيما نفذتها حركة الجهاد الاسلامي.

وأوضحت الاذاعة أن الوزير تبادل معلوماته هذه مع كل من الولايات المتحدة واوروبا ومصر خلال اتصالات هاتفية أجراها أمس, في حين ناقشها خلال اجتماع خاص مع المسؤولين الأمنيين الاسرائيليين.

وكانت سامي عنتر من نابلس فجر نفسه أمس في محطة الباصات المركزية في تل أبيب مما أوقع عشرات الاصابات بينها واحدة خطيرة, دون وقوع قتلى, وقد أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي مسؤوليتها عن العملية.

من جهته أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس عملية تل أبيب قائلاً أنها كانت تهدف الى تخريب الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي من المقرراجراؤها الاسبوع المقبل.

يذكر أن عملية تل أبيب أمس تعتبر أول هجوم فلسطيني في مدينة تل أبيب منذ شباط العام الماضي.