الأربعاء: 25/11/2020
خبر عاجل
الاعلام الاسرائيلي: طيران الاحتلال يقصف دمشق

د.نبيل شعث يطالب المرشحين المستقلين من حركة فتح الانسحاب قبل موعد الانتخابات

نشر بتاريخ: 21/01/2006 ( آخر تحديث: 21/01/2006 الساعة: 17:06 )
رام الله- معا- طالب د . نبيل شعث نائب رئيس الوزراء ووزير الاعلام المرشحين المستقلين من حركة فتح بالانسحاب بسرعة قبل موعد الانتخابات يوم الاربعاء المقبل وذلك حفاظا على تاريخهم و مستقبلهم و العودة الى حركة فتح.

واعتبر د . نبيل شعث في مؤتمر صحافي اليوم في مدينة رام الله ان مسالة المرشحين المستقلين, تمثل مشكلة حقيقية لحركة فتح قائلا: " إن اصوات ابناء الحركة سوف تتشتت، وهم يضيفون خطا كبيرا الى اخطاء ارتكبت، ولا يبرر الخطا بخطا, وبالتالي نطالبهم بالانسحاب بسرعة".

واضاف د . شعث ان عدد المستقلين من حركة فتح يتراجع لصالح مرشحي الحركة، "واخاطب المستقلين من ابناء فتح للانسحاب من الانتخابات قبل يوم الاربعاء، واعيد ما قاله الرئيس ابو مازن, بعد يوم الانتخاب كل من استقل استقال ولم يعد له دور حقيقي في حركة فتح".

وبين د . شعث ان كل من شكك بمصداقية حركة فتح في اجراء الانتخابات يظهرون اليوم بشكل سيء، حيث اصرت فتح على اجراء الانتخابات, قائلا: "نشهد في هذا الوقت وقفة شعبية كبيرة الى جانب مرشحي فتح في الدوائر وفي القائمة وهذا يدعونا للتفاؤول ايضا".

واضاف لقد بدا اليوم التصويت لقوى و رجال الامن الفلسطيني ، كل في دائرته و حسب القانون الانتخابي المعمول به . و عملية اقتراع رجال الامن تسير بشكل ديمقراطي و شفاف . و يدعونا ذلك للتفاؤل بان يكون يوم الاربعاء 25 يناير عرسا ديمقراطيا .


و نفى نائب رئيس الوزراء أي ضغوط من قبل حركة فتح تمارس على قوى الامن لانتخاب الحركة وليس غيرها مؤكدا ان الاستطلاعات الماخوذة من مراكز اقتراع قوى الامن تشير
ان رجال الامن قاموا بالتصويت لقوائم اخرى ، و التصويت لا يتم داخل معسكرات الامن بل في مراكز اقتراع عادية .

و رحب بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية في الانتخابات ، واضاف قائلا ان حركة فتح هي التي فتحت الباب اما جميع الفصائل للمشاركة في الحكومة ، و اخرها عام 2002 عندما دعا القائد الراحل ابو عمار لتشكيل حكومة وطنية تواجه العدوان الاسرائيلي .

فتح تاخرت في بدء دعايتها الانتخابية و لكنها عوضت الوقت الذي مضى و تسير قدما نحو تحقيق الانتصار في هذا العرس الديموقراطي .

ودعا المواطنين لان يكون 25 يناير يوما مشهودا للانتخابات الفلسطينية و ان يذهب الجميع للتعبير عن رايهم لاختيار حكومتهم المقبلة التي ستمثلهم ، و على الجميع المشاركة في هذه الانتخابات .

واكد ان السلطات الاسرائيلية ما زالت تضع عراقيل و حواجز ، غزة محاصرة و شمال الضفة محاصر ، و مرشحونا في القدس يواجهون صعوبات كبيرة ، و خصوصا مرشحي حركة فتح .

وطالب شعث المراقبين الدوليين و خاصة الاوربيين و مراقبي اللجنة الرباعية المسؤولة عن ملف السلام ، ان يراقبو تجاوزات اسرائيل و العراقيل التي تضعها امام تصويت المواطنين في القدس .