الإثنين: 23/11/2020

تقرير صادر عن نادي الاسير الفلسطينيفي سجن بئر السبع اوهالي كيدار: اذلال للاهالي عند الزيارة ونقص حاد في كل شيئ

نشر بتاريخ: 21/01/2006 ( آخر تحديث: 21/01/2006 الساعة: 21:07 )
رام الله - معا- قال محامي نادي الاسير الفلسطيني فواز الشلودي الذي التقى اسرى سجن بئر السبع (اوهالي كيدار) ان اهالي الاسرى يتعرضون لتفتيش دقيق ومذل عند زيارتهم لهذا السجن.

وقد التقى المحاي الشلودي بعدد من الاسرى الذين عبروا عن استيائهم من الاجراءات التي تتخذها ادارة السجن بحق الاهالي وقالوا ان هذا الاجراء يمس بكرامة الاسرى وذويهم ويزيد من التوتر بين الاسرى وادارة السجن.

وصرح الاسرى انه يوجد مشكلة كبيرة في زيارة منطقتي رام الله والخليل بنفس اليوم، حيث ان الزيارة لهاتين المنطقتين بنفس اليوم تزيد الارهاق للاهالي والاسرى وتستغرق 24 ساعة ليتمكن الاهالي من رؤية ابنائهم الاسرى، وطالبوا الصليب الاحمر الدولي بفصل هاتين المنطقتين في الزيارة على ان تتم الزيارة لكل منطقة في يوم منفصل عن الاخر.

واشتكى الاسرى من النقص الحاد في الملابس الشتوية والاغطية ، وقالوا ان الملابس التي يتم ادخالها من قبل الصليب سيئة نوعاً وحجماً، والاهالي يمنعون في اغلب الاحيان من ادخال الملابس والحرامات الى السجن.

واضاف الاسرى انه ومنذ بداية فصل الشتاء وحتى اليوم لم يدع الاسرى أي جهة الا وطالبوهم بتوفير حرامات لهذا السجن، ورغم الوعود التي سمعوها على لسان الجهات المسؤولة لم يصل لهم أي شيء.

وقال الاسرى ان ساحة الفورة في السجن صغيرة جداً ، ولا يدخلها اشعة الشمس مما ادى الى اصابة العديد منهم بامراض جلدية، وقالوا ان هذه الامراض تهمل ولا يتم معالجة أي حالة مرضية مما يؤدي الى تفشي المرض بين الاسرى.

وقد تمكن المحامي الشلودي من زيارة الاسرى التالية اسمائهم:
1. بهجت محمود جميل شقيرات، السواحرة الشرقية.
2. مراد انور يوسف عبيد، القدس.
3. ايهاب نعيم احمد رحال، بيت لحم.
4. ياسر سواركة، مصر.

من جهة اخرى التقى محامي نادي الاسير مهند الخراز بالاسرى في معتقل سالم العسكري، وقال المحامي ان الاسرى البالغ عددهم 45 معتقلاً يمرون في ظروف صعبة وقاسية فيما يتعلق بوجبات الطعام المقدمة لهم من قبل ادارة السجن.

واشتكى الاسرىامام المحامي الخراز قائلين "ان هذه الوجبات لا تكفي الاسرى نظراً لعددهم الكبير، ونوعية الاكل رديئة وانه يوجد احياناً حجارة صغيرة واعقاب سجائر داخل الوجبات يقوم جنود المعتقل بوضعها مع الطعام".

وقدم المحامي الخراز شكوى بهذا الخصوص الامر الذي اجبر مسؤول الرقابة على مراكز التوقيف على الحضور حيث وبخ مدير المعتقل ونائبه بسبب هذا التصرف، الامر الذي ادى الى حصول اشكال بين المحامي ومدير السجن الذي هدد المحامي بمنعه من زيارة الاسرى.