الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

مدير شرطة رام الله والبيرة يعلن عن خطة شاملة لتامين سير العملية الانتخابية في المحافظة

نشر بتاريخ: 22/01/2006 ( آخر تحديث: 22/01/2006 الساعة: 12:08 )
رام الله- معا- اعلن مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة العقيد ركن ماجد هواري ان الشرطة الفلسطينية وضعت خطة شاملة لتأمين سير العملية الانتخابية بحرية وامان لجميع المواطنين وتقضي هذه الخطة بنشر (13) الف شرطي موزعين على 1100 مركز انتخابي في الضفة الغربية وقطاع غزة .

واكد العقيد هواري في مؤتمر صحافي اليوم انه وفي اليوم الثاني لعملية اقتراع رجال الامن الفلسطينيين لم يسجل حتى اللحظة أي خلل امني والامور تسير بكل يسر وسهولة مضيفا ان كل الأذرع السياسية والعسكرية تعهدت بالحفاظ على سير العملية الانتخابية بسلاسة.

وحول دور شرطة محافظة رام الله والبيرة في تأمين العملية الانتخابية قال العقيد هواري انه تم وضع خطة تقضي بتوزيع (496) ضابطاً وشرطياً في محافظة رام الله على (75) تجمع سكاني تضم (110) مراكز انتخابية وتحتوي على (225) صندوق اقتراع هذا بالاضافة الى مرافقة صناديق الاقتراع من والى لجنة الانتخابات المركزية مع وجود (102) ضابط وفرد كقوة احتياط.

وحدد العقيد هواري مهام الشرطة في يوم الانتخاب وهي, مرافقة سيارة لجنة الانتخابات المركزية في توزيع الصناديق على المراكز وحراسة وحماية محطات وصناديق الاقتراع وحماية لجان الانتخابات والعاملين والمراقبين الدوليين والمحليين وتوفير جو امن للمواطنين لتجري الانتخابات بحرية.

وقال العقيد هواري: "اصدرت قيادة شرطة محافظة رام الله والبيرة تعليمات صارمة لافراد الشرطة بخصوص سلوكهم يوم الانتخابات, وتتضمن تعليمات ارتداء الزي الشرطي الرسمي وتلقي الارشادات والتعليمات من مسؤول المحطة الانتخابية والتواجد في محيط مركز الاقتراع للتواصل مع مسؤول المحطة والالتزام بالمكان المحدد لرجل الشرطة وعدم اعاقة دخول الناخبين ومنع دخول أي شخص يحمل سلاحا ناريا او اداة حادة الى مركز الاقتراع".

واكد قائد شرطة رام الله والبيرة ان الجانب الفلسطيني اخذ تعهدات دولية بعدم حدوث أي خروقات من قوات الاحتلال الاسرائيلي في يوم الانتخابات التشريعية في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.