الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

د. حنانيا يلتقي النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية الفرنسية

نشر بتاريخ: 22/01/2006 ( آخر تحديث: 22/01/2006 الساعة: 15:29 )
رام الله- معا- إلتقى د. غازي حنانيا النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي اليوم وفداً من الجمعية الوطنية الفرنسية برئاسة يافيس بار النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، وذلك في مقر المجلس التشريعي في مدينة رام الله.

ورحب د. حنانيا بالوفد الضيف الذي يزور الأراضي الفلسطينية في فترة تشهد عرساً ديمقراطياً يتمثل في الانتخابات التشريعية التي إنتظرها الشعب الفلسطيني، والتي تتميز بمشاركة أطياف المجتمع الفلسطيني كافة ما يعني مشاركة الشعب الفلسطيني في إتخاذ القرارات السياسية.

وأكد د. حنانيا أن الانتخابات التشريعية ستكون مثالاً لممارسة الديمقراطية الحقيقية الحرة بالرغم من الاحتلال الاسرائيلي الجاثم على صدور أبناء الشعب الفلسطيني، والذي يمثل العقبة الوحيدة أمام إجراء الانتخابات بشكل ديمقراطي وحر وسلس، لا سيما أن قادة الاحتلال يهددون بمنع سكان مدينة القدس من المشاركة في العملية الانتخابية، ما يعني فشل هذه الانتخابات.

وحول الضغوطات الدولية التي مورست على السلطة الفلسطينية لمنع بعض التنظيمات من المشاركة في هذه الانتخابات، أوضح د. حنانيا أنه من المستغرب أن تنادي الدول الديمقراطية بتجزئة الديمقراطية وإفراغها من مضمةنها الحقيقي وهو مشاركة القوى والتنظيمات كافة في العمل السياسي تحت مظلة السلطة الوطنية الواحدة.

وإعتبر د. حنانيا أن المجلس التشريعي الفلسطيني الحالي إستطاع أن يؤسس لنظام ديمقراطي يلائم ظروف المجتمع الفلسطيني عبر تشريعه لقانون إنتخابات عصري وسلس حاز على الوفاق الوطني الفلسطيني وبالتالي مشاركة معظم القوى الوطنية والاسلامية في هه الانتخابات ما يعتبر إنجازاً حقيقياً يحسب لصالح هذا المجلس.