الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

عباس زكي :المؤتمر العام طوق النجاة الوحيد لفتح والتشريعي في تشرين الاول القادم تقريبا

نشر بتاريخ: 16/06/2005 ( آخر تحديث: 16/06/2005 الساعة: 22:23 )
معا- صرح عباس زكي عضو اللجنة المركزية لفتح في تصريح خاص لـ وكالة معا ان مركزية فتح ستعقد اجتماعا في الثلاثين من الشهر الحالي في العاصمة الاردنية عمان هوالاول منذ رحيل الرئيس عرفات و الثاني منذ توقيع اتفاقية اوسلو حيث سبقه اجتماع في القاهرة بكامل اعضاء اللجنة المركزية.
واضاف زكي ان الاجتماع سيتناول تقيم المرحلة اذا كان بالامكان معتبرا ان خطا فتح التاريخي عدم اجراء مثل هذا التقيم .
واكد زكي ان الوقت قد حان لوقفة تقيمية جادة لكل ما سبق واضاف ان الحركة كادت ان تذوب في ثنايا افرازاتها(م.ت.ف والسلطة).
وبين عباس ان م.ت.ف والسلطة والوضع السياسي والداخلي وكافة عناصر ومرتكزات حركة فتح ستكون مطروحة على بساط البحث ولن تكون الاجتماعات مراضات قيادة مع كادر او قيادة مع قيادة .
وحول المؤتمر السادس اكد انه من الطبيعي ان يتم تحديد موعد انعقاده لانه طوق النجاة الوحيد للحركة وكون فتح لا تحدها جغرافيا يجب تحديد رؤية لعقد المؤتمر مع سقف زمني واضح والحرص على استمرارية اجتماعات اللجنة المركزية وان لا تكون موسمية .
واضاف عباس وقوفه خلف فكرة ( الكنوفرانس) التي طرحها في المؤتمر الخامس كوسيلة محتملة في حالة تعذر عقد المؤتمر ولكن بعد 15عام لا اعتقد انه ينبغي ان يشكل بديلا عن عقد المؤتمر ويمكنه ان يشرع لمدة عام
وردا على سؤال حول صلاحية اللجنة المركزية باضافة اعضاء جدد بدل الذين رحلوا لاسباب مختلفة قال عباس زكي ان اللجنة تملك صلاحية الاضافة من خلال ترشيح عضو مركزية لشخص معين او المجلس الثوري او حتى ترشيح الشخص لذاته وهي تقرر بعد ذلك بثلثي اعضائها وسبق وان اضافة المركزية لعضويتها نبيل شعث وعبدااله الافرنجي .
واختتم حديثة بالتعبير عن اعتقاده ان الانتخابات التشريعية ستسبق عقد المؤتمر العام لان التشريعي بصدد الاسراع في اقرار قانون الانتخابات والموافقة على اعتماد المناصفة بين الدوائر والقوائم وهذا سيتم اوسط تشرين الاول القادم تقريبا .