واشنطن تؤكد ان مساعداتها المالية لن توجه في اي وقت لدعم مرشحين فلسطينيين

نشر بتاريخ: 25/01/2006 ( آخر تحديث: 25/01/2006 الساعة: 02:02 )
معا- اكدت الولايات المتحدة الامريكية ان المساعدات التي تقدمها الى الفلسطينيين منذ ثلاثة عشر عاما لم توجه لدعم مرشحين في الانتخابات لكنها ركزت على تلقين المرشحين طرق قيادة الحملات الانتخابية في الانظمة الديمقراطية.

وقالت انها لم تقدم اي تمويل مباشر لمرشحين او اطراف سياسية فلسطينيبة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وجاء هذا الموقف في اطار التعليق على معلومات نشرتها صحيفة جيروساليم بوست الاحد اشارت الى تخصيص الحكومة الامريكية مبلغ مليوني دولار لتحسين صورة السلطة الفلسطينية وحركة فتح تمهيدا للانتخابات التي ستجرى اليوم الاربعاء.

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية شون مكورماك في تصريحات صحافية " ان الولايات المتحدة تعمل في عدة دول لمساعدة الذين يسعون لبناء مؤسسات ديمقراطية وهذا ما تقوم به في قطاع غزة منذ فترة تنفيذ الانسحاب الاسرائيلي صيف العام الماضي وليس منذ اربعة اسابيع وفلق ما ذكرته الصحيفة .

واضاف ماكورماك ان واشنطن تسعى لمساعدة السلطة الفلسطينية على بناء القدرات لتمكين المؤسسات الديمقراطية من خدمة الشعب الفلسطيني

وأوضح ماكورماك ان هذه المساعدة ليست موجهة ضد حماس التي قد تدخل بقوة إلى المجلس التشريعي الفلسطيني.

وكانت صحيفة واشنطن بوست ذكرت الأحد ان الوكالة الأميركية للتنمية الدولية مولت بمعدل مليوني دولار سلسلة مشاريع تهدف إلى تسجيل نقاط إضافية لصالح السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس في الانتخابات المقبلة.