الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاجهزة الامنية الفلسطينية تتابع نبأ اختفاء ثلاث مواطنات في ظروف غامضةبالخليل والعثور على احداهن بمشفى برام الله

نشر بتاريخ: 16/06/2005 ( آخر تحديث: 17/06/2005 الساعة: 00:29 )
الخليل - معا - تسود في مدينة الخليل اجواء من التوتر الشديد على خلفية اختفاء ثلاث نساء فلسطينيات من المدينة وقراها في ظروف غامضة وقصرية على ما يبدو .
واوضحت مصادر امنية فلسطينية في المدينة انها تتابع القضية ونبأ الاختفاء وتدرس كافة الامكانيات والظروف لهذا الاختفاء الذي لم تعرف اسبابه التي قد تكون قصرية ومن بين الاتجاهات التي تبحث امكانية اختطافهن على ايدي المتطرفين اليهود في المدينة وان الاجهزة الامنية تتابع النبأ مع جهات امنية اسرائيلية.

من جانبه اكد محافظ الخليل ان الجانب الفلسطيني يتابع الموضوع مع الجانب الاسرائيلي وانه يتم بحث الموضوع من كافة جوانبه مشددا على ان المستوطنين هم الجهة الوحيدة المتهمة باختفاء الفتيات حتى الان كما اوضح المحافظ بانه اوعز الى كافة اجهزة الامن الفلسطيني الاستنفار العام .

هذا ويسود المدينة توتر شديد بعد الانباء التي تحدثت عن استطاعة احد المختطفات الاتصال بزوجها وابلاغها له ان المستوطنين قاموا باختطافهن بعد ان قاموا برشهن بغاز وهن الان محجوزات في غرفة معزولة ولا يعرفن المكان الموجودات فيه .

كما افاد مراسلنا ان محطات الاذاعة والتلفزة في الخليل قامت بفتح موجة مفتوحة لمتابعة الموضوع حيث استضافت عددا من المسؤولين الفلسطينين واهالي الفتيات المختفيات وقائد كتائب الاقصى في المدينة الذي هدد بانهاء الهدنة اذا لم يتم الكشف عن مكان النساء المختطفات مؤكدة انها ستضرب بيد من حديد المستوطنين اذا ما جرى مكروه لهؤلاء النساء او اذا ما ثبت تورط المستعمرين فيها .

كما ذكر مراسلنا ان الجيش الاسرائيلي نصب اكثر من ثماني حواجز طيارة بحجة التفتيش عن الفتيات في عدد من مفترقات المدينة حيث اقيمت حواجز على منطقة الحرس وراس الجورة ومدخل حلحول بالاضافة مفترقات اخرى في المدينة

من جانبها قالت مصادر امنية فلسطينية لمراسلنا ان اسرائيل ابلغت الاجهزة الفلسطينية بضرورة التزام مواقعها ومقراتها وعدم التحرك في اشارة على نية الجيش تنفيذ عمليات داخل المدينة التي يقوم قيها الجيش بتسيير دوريات بشكل مكثف كما يقوم الجيش باحتجاز عشرات المواطنين في مدرسة الحسين منطقة عين سارة حيث يتواجد عشرات سيارات الجيب والجنود الاسرائيليون في المنطقة المذكورة .
هذا وقد عرف من بين النساء المختفيات في الظروف الغامضة والقصرية والتي لم تعرف اسبابها بعد رغم ان كافة التوجهات تشير الى قضية الاختطاف نسرين الكركي قفيشة 25 عاما خولة حراحشة 21 عاما واسماء حراحشة 13 عاما من بني نعيم .

وفي وقت مبكر من فجر اليوم افاد مراسلنا نقلا عن مصادر فلسطينية بانه تم العثور على المواطنة نسرين قفيشة 25 عاما في مشفى الشيخ زايد برام الله دون توضيح كيفية وصولها الى هناك فيما لم يعرف بعد مصير الفتاتان الاخريات لكن المصادر رجحت قضية الاختطاف من قبل المستوطنين.