الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الهدوء النبيل.. في الاربعاء العظيم

نشر بتاريخ: 25/01/2006 ( آخر تحديث: 25/01/2006 الساعة: 16:11 )
بيت لحم -معا- كل الشواهد المرئية في المشهد الانتخابي الذي بدأ منذ ساعات الصباح توحي بصورة لا تقبل الجدل ان يوم فلسطين الكبير سينتهي بما يليق بالشعب الكبير الذي ذهب الى خياره الديمقراطي وسط متغيرات واصطفافات ومعادلات على كافة الجبهات الداخلية منها والاقليمية الدولية.

اربعاء فلسطين العظيم سيدخل التاريخ باعتباره يوما مشهودا انتصر فيه الفلسطينيون لحريتهم ولخيارهم الديمقراطي الذي من شأنه تصليب مواقفهم في طريقهم الطويل نحو تحقيق حريتهم باقامة دولتهم المستقلة.

ولعلّ حالة الانضباط والهدوء التي تميزت بها الانتخابات حتى الان تأتي بعكس التوقعات والمخاوف التي عبرعنها المراقبون جراء ما سبق العملية الديمقراطية من حالة فلتان وفوضى.

ورغم ان انتخابات اليوم ستجيب على السؤال الصعب الذي تضاربت بشأنه استطلاعات الرأي طيلة الاسابيع الماضية" لمن ستقرع الاجراس" ؟ الا ان لهذا اليوم ايضا ما بعده من استحقاقات واسئلة حادة تبقى اجاباتها معلقة برسم المرحلة المقبلة حتى يمارس القادمون الجدد لبيت الديمقراطية الفلسطينية دورهم في صياغة المشهد السياسي الفلسطيني في مواجهة استحقاق انتخابي آخر يمارسه الاسرائيليون في الثامن والعشرين من آذار المقبل وهو استحقاق سيحمل المزيد من التحديات للعملية السياسية الجديدة في المنطقة التي عاشت ست سنوات عجاف.

انه الهدوء النبيل ..الذي نضرع الى الله ان يخيم على ايامنا مثلما خيم على انتخاباتنا
في يوم الاربعاء العظيم ..يوم فلسطين .