الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز حقوقي يشيد بسير العملية الانتخابية مطالباً لجنة الانتخابات المركزية بالعمل على وقف أشكال الدعاية الانتخابية

نشر بتاريخ: 25/01/2006 ( آخر تحديث: 25/01/2006 الساعة: 19:41 )
غزة-معا- أشاد مركز الميزان لحقوق الإنسان بسير العملية في قطاع غزة والضفة الغربية في ظل أجواء يسودها الهدوء والسلاسة, مطالباً لجنة الانتخابات المركزية بالعمل على وقف كافة أشكال الدعاية الانتخابية التي تمارسها بعض الأحزاب السياسية على أبواب الاقتراع.

ويحمل المركز على لجنة الانتخابات المركزية أمر غمس أصبع مرافق الأمي بالحبر الانتخابي، قائلاً " انه طبق في بعض المراكز فقط، في حين لم يطبق في الأخرى الأمر الذي أثار غموضاً حول موقف اللجنة من هذا الإجراء", مطالبها بضرورة توضيح الموقف, إضافة إلى ذلك أخذ المركز رفض عدد محدود من رؤساء مراكز الاقتراع تلاوة محضر الافتتاح، واضطر إلى ذلك تحت إلحاح المراقبين، الأمر الذي يشكل تجاوزاً للإجراءات النظامية, كما رصد المركز تجاوز من قبل أحد موظفي محطات الاقتراع، حيث قام بتضليل ناخبة في معرض شرحه طريقة الاقتراع لها.

وأوضح المركز أن العدد الإجمالي للناخبين وفقاً لمصادر لجنة الانتخابات المركزية هو 1.273.794 ناخباً في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من بينهم 485.067 ناخباً في قطاع غزة، بعد أن أسقط من سجل الناخبين، الناخبين الذين اقترعوا خلال الأيام الثلاثة التي خصصت للاقتراع المسبق لقوى الأمن والبالغ عددهم الإجمالي 58.705 ناخباً من بينهم 36.091 ناخباً في قطاع غزة.

ويبلغ عدد مراكز الاقتراع في دوائر قطاع غزة الانتخابية الخمس (254) مركزاً، بالإضافة إلى (6) مراكز خصصت لاقتراع قوى الأمن والشرطة المسبق، فيما بلغ عدد محطات الاقتراع (988) محطة اقتراع.

هذا وسجل مراقبو المركز العديد من الملاحظات والشكاوى، لاسيما ما يتعلق باستمرار أعمال الدعاية الانتخابية عند أبواب مراكز الاقتراع، فيما لم ترصد أعمال دعائية داخل ساحات مراكز الاقتراع باستثناء حالات محدودة جداً، قام المركز بمخاطبة اللجنة بشأنها.
ورحب المركز ببدء عمليات الاقتراع، والأجواء الإيجابية السائدة في دوائر غزة الانتخابية كافة، لاسيما منع أشكال الدعاية داخل ساحات مراكز الاقتراع،مؤكداً على ضرورة أن تعمل اللجنة على وقف أعمال الدعاية على أبواب المراكز، لأنها قد تتسبب في شحن وتوتير الأجواء، بما يؤثر على سلاسة سير العملية.