الجمعة: 12/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

غزة- الهيئة الأهلية تنفذ مشروعا بنصف مليون دولار لإغاثة متضرري الحرب

نشر بتاريخ: 28/06/2009 ( آخر تحديث: 28/06/2009 الساعة: 12:01 )
غزة- معا- انتهت الهيئة الأهلية لرعاية الأسرة اليوم من تنفيذ مشروع إغاثة الأسر صاحبة المنازل المدمرة والمحروقة في محافظتي غزة والشمال، حيث استهدف المشروع جميع العائلات التي تهدمت منازلها بالكامل أو الضرر الجزئي البالغ والتي لا تسمح ظروفهم بالعودة إلى السكن فيه.

وبلغ عدد المستفيدين من المشروع بشكل مباشر أكثر من 17 ألف شخص وأسرة متكاملة، وبلغت قيمة المشروع الممول من المساعدات الشعبية الكنسية الدنماركية نحو 456 ألف دولار أميركي.

وقال الدكتور عادل رزق المدير التنفيذي للهيئة:"انه ونظرا للظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة ونتيجة الأزمة الاقتصادية الناتجة عن الحصار والحرب التي ألحقت الضرر بعشرات آلاف الأسر تقدمت الهيئة بمشروع من اجل إغاثة هذه الأسر لمكتب المساعدات الشعبية الكنسية الدنماركية "DCA.

وبين رزق إنه تم اختيار وتحديد المساعدات المقدمة بناءا على توصيات مقدمة من نتاج عدد من ورشات العمل التي نظمتها الهيئة قبيل تنفيذ المشروع من اجل تحديد احتياجات هذه الأسر التي تعيش في ظروف قاهرة، لافتا إلى أن الهيئة وبعد استشارات ولقاءات مكثفة قررت صرف قسائم مالية لشراء الملابس الجديدة بعدد أفراد الأسر بالإضافة إلى صرف طرود اداوات منازل لعدد من العائلات.

وأشار إلى أن تنفيذ المشروع الذي عمل فيه العشرات من العمال والمتطوعين.

ولفت رزق إلى قيام الهيئة بتوزيع عشرات آلاف الوجبات الغذائية الساخنة وسلات الخضار على الأسر المحتاجة والمتضررة من خلال بنك الطعام التابع لها، فيما قامت بتنفيذ مشاريع للدعم النفسي للمتضررين وتنظيم رحلات ترفيهية للمسنين، داعيا المؤسسات الدولية والعربية والإسلامية إلى تقديم المزيد من الدعم من اجل إغاثة المتضررين والفقراء الذين تتزايد أعدادهم يوما بعد يوم.

وحذر من تدهور أوضاع المتضررين خلال الأيام القادمة وخصوصا مع قدوم شهر رمضان الذي تحتاج فيه الأسر إلى المزيد من المصروفات والعناية الخاصة، مشيرا إلى أن الهيئة تبذل جهودا كبيرة مع مؤسسات أجنبية وعربية من اجل تنفيذ المشاريع الاغاثية والتنموية لمساعدة هؤلاء على التغلب على المصاعب التي تتزايد في ظل عدم تنفيذ عملية إعادة اعمار منازلهم المدمرة.