الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

ابو زهري ينفي :حماس تعرض على فياض رئاسة الحكومة الذي قبلها بشروط

نشر بتاريخ: 27/01/2006 ( آخر تحديث: 27/01/2006 الساعة: 15:11 )
رام الله -معا- عرضت حركة حماس امس على د.سلام فياض وزير المالية السابق والفائز في الانتخابات التشريعية عن قائمة الطريق الثالث ترؤس الحكومة القادمة .

وقالت مصادر مقربة من الوزير فياض ان الوزير ربط موافقته على العرض باستجابة حماس لثلاثة شروط:

1- قبول حماس التفاوض مع اسرائيل.
2- حل الكتائب المسلحة وادخالها في اجهزة الامن.
3- الاعتراف باسرائيل لضمان دعم مالي دولي.

واضافت تلك المصادر ان حماس رفضت الاستجابة لشروط فياض.

وكان القنصل الامركي في القدس يرافقه الرئيس الامريكي الاسبق جيمي كارتر اجتمع صباح اليوم الجمعة في رام الله مع الرئيس محمود عباس حيث جرى الحديث حول سبل تشكيل الحكومة القادمة.

واعرب القنصل الامريكي عن تقديره لما جاء في خطاب الرئيس عباس امس داعيا النواب المتخبين الى دعمه .

من جهته نفى سامي ابو زهري- الناطق باسم حركة حماس تقديم حركته اي عرض على د. سلام فياض, بتولى رئاسة الحكومة الفلسطينية القادمة.

وفي حديث مع مراسلنا في القدس وصف ابو زهري هذه التصريحات بأنها عارية عن الصحة تماماً, وكل ما ورد بخصوصها غير صحيح.

وقال ابو زهري من اهمية ما يثيره البعض من مخاوف حول نشوء اشكالية بين مؤسستي الرئاسة والحكومة القادمة لتعارض برنامج الرئيس " ابو مازن" مع برنامج حماس, مؤكداً ان العلاقة القائمة بين " حماس" والرئيس الفلسطيني هي علاقة قائمة على الاحترام والتعاون, مذكراً بالعديد من الاتفاقات والتفاهمات التي تمت بين " حماس" " وابو مازن" وأهمها التوصل الى هدنة معه في حزيران عام 2003 حين كان رئيساً للحكومة, اضافة الى تفاهمات في القاهرة. وقال: " قادرون ان نصل سوية الى برنامج عمل مشترك مع كافة القوى".

وبدد ابو زهري مخاوف كثيرين ازاء غموض برنامج" حماس" الاجتماعي, ومكا يقوله البعض من ان حماس ستلجأ الى فرض الحجاب, وقال" نحن في مرحلة تحرر وطني ولم نقم دولتنا حتى تحدث كل هذا الانقلاب في مجتمعنا, نحن حركة مقاومة تقود عملية تحرر, ومواجهة الاحتلال تحيل أولوية بالنسية الينا", اما شكل الدولة وطبيعة نظامها فيتحدد بالاختيار الحر لاحقاً, وشعبنا هو من يقرر.