السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادي الاسير:إهمال طبي في عوفر كاد أن يودي بحياة أسير من قطنه

نشر بتاريخ: 08/07/2009 ( آخر تحديث: 08/07/2009 الساعة: 11:33 )
رام الله- معا- افاد والد الاسير المحرر محمد الفقه من بلدة قطنه شمال غرب القدس بان نجله يقبع في مستشفى رام الله الحكومي، بعد ان اجريت له عملية تنظيفات على اثر خروجه من سجن عوفر.

وذكر والد الاسير المحرر الفقه لنادي الاسير الفلسطيني ان ابنه بمجرد الافراج عنه من سجن عوفر بعد قضائه حكما بالسجن لمدة 4 شهور ونصف وتغريمه 500 شيقل، ابلغ والده بانه يعاني من آلام حاده في البطن، وعلى الفور اخذه والده الى المركز الطبي وتم تحويله الى مستشفى رام الله الحكومي، وهناك تم اجراء عملية تنظيفات له في البطن، بعد ان تبين ان الزائدة كانت قد انفجرت في بطنه من مدة طويلة، وقال الطبيب المعالج للاسير المحرر بان حالته وصلت حد لخطر.

واضاف والد الاسير المحرر بان ابنه ابلغه بانه وفي اثناء تواجده في سجن عوفر كان يشكو من آلام في البطن وقد خرج لطبيب السجن، والذي بدوره قام باعطائه" الاكامول" ولم يقم بفحصه على الاطلاق.

وبدوره استنكر قدوره فارس رئيس نادي الاسير هذا الاستهتار من قبل مصلحة السجون بحياة الاسرى في السجون الاسرائيلية، ووجه نداء لكافة المؤسسات الحقوقية العمل على فضح هذه الانتهاكات.