الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس بلدية الخليل يرفض اتفاق الجيش ومجلس المستوطنات حول اخلاء البؤرة الاستيطانية في سوق الخضار

نشر بتاريخ: 30/01/2006 ( آخر تحديث: 30/01/2006 الساعة: 18:08 )
الخليل - معا - رفض رئيس بلدية الخليل المهندس مصطفى النتشه ، الاتفاق بين مجلس مستوطني الخليل وسلطات الجيش حول سوق الخضار القديم .

واضاف " هذا الكلام مرفوض يتحججون بانها املاك يهودية ، والارض مؤجرة لبلدية الخليل والبناء القائم عليها ملك للبلدية منذ العام 1960 ، ولا يحق للجيش الاسرائيلي التصرف بهذه المحلات لانها موضع نزاع وهناك قضية في المحكمة الاسرائيلية ،

واعرب النتشة عن امله في فتح المحلات المغلقة منذ 6 سنوات بالاضافة الى الطرق والشوارع الرئيسه في البلدة القديمة من الخليل ، والتخلي عن سياسة التمييز العنصري التي تمارس ضد المواطنين ، بحيث يتم منع المواطنين من المرور في شوارعنا بينما هي مسموحة للمستوطنين .

واضاف النتشه " الجيش الاسرائيلي والدعاية السياسية الاسرائيلية يقولون شيئا وعلى ارض الواقع تحدث اشياء اخرى ، نريد الحركة بحرية في مدينتنا دون المرور عن الحواجز والعقبات الاسرائيلية ."

يذكر ان الاتفاق الذي تم الوصول اليه في ساعات الصباح الاولى من هذا اليوم يتضمن خروج تسع عائلات من المستوطنين بهدوء من المحلات التجارية التي استولت عليها في العام 2000 ، مع السماح بعودتهم بعد حوالي شهرين حيث سيُوَقَّع الجيش الاسرائيلي عقود إيجار أو تأجيرالمحلات من قبل حارس املاك الغائبين بدلا عن بلديّة الخليل التي تملك عقود التاجير لهذه المحلات والارض المقامة عليها منذ عام 1960 .

كما ينص الاتفاق ايضا على ايقاف الجيش الاسرائيلي لقرار تأجير المباني لبلديّة الخليل،والسماح للمستوطنين اليهود بالعيش بها بطريقة قانونية.