الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

زوجة الأسير حويحي تدعو للوقوف وقفة جادة تجاه قضايا الأسرى

نشر بتاريخ: 09/07/2009 ( آخر تحديث: 09/07/2009 الساعة: 14:39 )
غزة- معا- دعت رجاء حويحي زوجة الأسير يزيد عبد الرحمن محمد حويحي أمين سر حركة فتح السابق في شمال قطاع غزة كافة منظمات حقوق الإنسان الحقوقية والدولية والإنسانية للوقوف وقفة جادة ومسؤولة تجاه قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت حويحي أن الاحتلال يمارس أبشع المضايقات بحق الأسرى من خلال منع ذوي الأسرى من الزيارة حيث أفادت رجاء حويحي أنها ممنوعة أمنيا منذ اعتقال زوجها بتاريخ 3 / 11 / 2006م .

وقالت:"آن الأوان للنظر وبدون تمييز في قضية الأسرى بجدية عالية لأنها أمانة في أعناق الجميع وعلى الكل الفلسطيني أن يعمل من أجل التخفبف من معاناة الأسرى الذين يعانون ويلات وعذابات السجون الإسرائيلية التي تكتظ بقوافل وكواكب الأسرى الذين يشكلون خط الدفاع الأول عن القضية الفلسطينية".

وطالبت حويحي المؤسسات الحقوقية بالعمل على تكثيف زيارات المحامين للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، مبينة أن هذه الزيارات ترفع من معنوياتهم وتشعرهم أنهم ليسوا لوحدهم وإنما هناك مؤسسات ترعى شؤونهم وتدافع عن حقوقهم، مشيرة إلى أن المضايقات من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى بلغت حدا لا يجب السكوت عنه كممارسة سياسة الإهمال الطبي والقتل البطيء، ومنع الملابس الصيفية من الوصول للأسرى خاصة في ظل صيف حارق، ومنع الرسائل.

كما طالبت الجهات المختصة والرسمية بصرف مخصصات الأسرى والكانتينة بانتظام نظرا لحاجة الأسرى الماسة لهذه الخطوات الجادة والمسؤولة حيث أن الأسرى يدفعون الثمن لتلك السياسات التي تمارسها إدارة السجون الاسرائيلية.

يذكر أن الأسير يزيد عبد الرحمن حويحي أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال 5 سنوات " في سجن النقب الصحراوي ، حيث كان قد اعتقل إبان الانتفاضة الأولى في العام 1988م ،ويقضي اليوم حكما بالسجن لمدة 5 سنوات في سجن أوهالي كيدار.