الجمعة: 24/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"أصالة" تصرف 641قرضاً بقيمة 1,311,800دولار في النصف الاول من هذا العام

نشر بتاريخ: 11/07/2009 ( آخر تحديث: 11/07/2009 الساعة: 17:06 )
رام الله -معا- اعلنت الجمعية الفلسطينية لصاحبات الاعمال "أصالة" من خلال تقريرها نصف السنوي الاول من العام الحالي 2009، الذي صدر عنها اليوم، انه قد تم خلال خلال النصف الاول من العام 2009 صرف 641 قرضا، بقيمة 1,311,800 دولار .

وكانت نسبة القطاع الزراعي منها 31 % بقيمة 404,300 دولار، 42 % منها للقطاع التجاري بقيمة 544,500 دولار،16 % لقطاع الخدمات بقيمة 203,500 دولار، و 7 % للقطاع الانتاجي بقيمة 95,000 دولار، ام السلع الجديده التي طرحتها جمعية اصالة مؤخرا كالقروض العائلية والشخصية فقد كانت نسبتها 5 % بقيمة 64,500 دولار .

وعلى صعيد التوزيع الجغرافي للقروض في محافظات الضفة الغربية فقد كان نصيب محافظة رام الله 51 قرضا في بقيمة 198,000 دولار، محافظة بيت لحم 49 قرضا بقيمة 205,500 دولار، محافظة الخليل 88 قرضا 278500 دولار، محافظة نابلس 53 قرضا بقيمة 156,700 دولار، محافظة جنين 234 قرضا بقيمة 351,300 دولار .

اما من حيث التوزيع الجغرافي في قطاع غزة فقد كان نصيب المحافظة الشمالية منها 70 قرض بقيمة 49,200 دولار، محافظة غزة كان نصيبها 30 قرضا بقيمة 22,600 دولار، اما محافظة الوسطى كان نصيبها 66 قرضا بقيمة 50,000 دولار .

ومقارنة مع النصف الاول من العام الماضي 2008 ، فقد ارتفعت محفظة الاقراض من 518 قرض بقيمة 926,750 دولار، الى 641 قرض بقيمة 1,311,800 دولار، بما نسبته 24 % .

من جهتها اعتبرت ريم العبوشي المديرة التنفيذية للجمعية الفلسطينية لصاحبات الاعمال "أصالة"، ما تحقق يمثل نجاحا وانجازا اذا ما تم دراسة الظرف الفلسطيني المعاش، والمعوقات التي تعترض عمل المؤسسات في فلسطين .

وقالت العبوشي ان جمعية "اصالة" التي تعتبر نفسها مؤسسة تنموية وليس فقط مؤسسة اقراضية تمويلية، تنظر باعتزاز الى ما تحقق من نجاحات اذا ما تم ربطها مع الهدف المنشود وهو تمكين النساء وتعزيز مشاركتهن ومساعدتهن على محاربة الفقر، مشيرة الى ان جهدا كبيرا تبذله مرشدات الاقراض ليس في منح التمويل للنساء فحسب، بل في مجال المتابعة الميدانية للمشاريع، وتقديم التدريب والمشورة اللازمة، ومساعدة المقترضات على الادارة الصحيحه لمشاريعهن بهدف ضمان النجاح، اضافة لمساعدة النساء في المرحلة التي تسبق الحصول على القرض، واعداد دراسات الجدوى، الامر الذي يتطلب جهدا ووقتا كبيرا، اضافة للتركيز على ان يكون التمويل للمشاريع المدرة للدخل بشكل اساسي .

ولفتت العبوشي الى ان جمعية "اصالة" ومن خلال الدراسات والابحاث التي اجرتها تبين لها بشكل واضح مستوى التحسن الذي طرأ على وضع النساء المقترضات، ليس فقط من باب المستوى المعيشي والمادي، بل من باب زيادة احترام دورهن في اسرهن وفي المجتمع بشكل عام، حيث قالت 85 % من المبحوثات في درساة اجرتها جمعية " اصالة " في وقت سابق، ان المردود الايجابي المجتمعي الذي عاد عليهن بعد تاسيس مشاريع اقتصادية انتاجية كان اكثر من الاثر المادي ، مما يؤكد على نجاح فكرة اهمية تعزيز دور المراة و اقتصاديا كبوابة لتعزيز دورها في المجتمع .

وعن البيئة القانونية لعمل مؤسسات الاقراض، قالت العبوشي، ان العمل جار لنقل المسؤولية لسلطة النقد كونها جهة اختصاص، الامر الذي يتطلب تغيير تراخيص الجمعيات العاملة في هذا المجال الى شركات غير ربحية، مثمنة الجهود الذي يبذلها د. جهاد الوزيررئيس سلطة النقد، وعلي فرعون وطاقم سلطة النقد، بما من شأنه ان ينظم العلاقة ويقلل من فرص المخاطرة في عمل مؤسسات الاقراض .

وفي اطار متابعة طاقم جمعية "اصالة" للمقترضات لتقديم المشورة، نفذ طاقم مرشدات الاقراض في جمعية "اصالة" خلال النصف الاول من العام الحالي 7321 زيارة، منها 3711 في محافظات الضفة الغربية بواقع260 زيارة في محافظة رام الله، 240 زيارة في محافظة الخليل، 325 زيارة في محافظة بيت لحم، ، 1,800 زيارة في محافظة نابلس، 1,086 زيارة في محافظة جنين، في حين تم في قطاع غزة تنفيذ 3,610 زيارة ، منها 1,365 زيارة للمحافظة الشمالية، 580 زيارة لمحافظة غزة، و 1,665 زيارة لمحافظة الوسطى .

ومن خلال برنامج "اعادة النساء الى العمل " التي نفذته جمعية "اصالة " بالتعاون مع "مؤسسة أوست كير – أكشن أيد" الذي يهدف الى تعويض السيدات اللواتي فقدن مشاريعهن أو جزء من مشاريعهن جراء الحرب على غزه، وتأهيلهن للعودة الى العمل، فقد تم توزيع منح عينية للمقترضات اللواتي فقدن مشاريعهن، والتي تشمل أدوات ومعدات وبضائع خسرتها المقترضات أثناء الحرب على غزه، حيث استفادت منها 69 سيدة بقيمة 56,000دولار، كما تم توزيع مساعدات انسانية طارئة، بواقع ثلاثة طرود على كل سيدة، استفادت منها 300 سيدة من مختلف محافظات قطاع غزة .

وعلى صعيد نشاطات وخدمات مشروع التطوير الاقتصادي للمرأة " ارادة "، الممول من قبل الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، الذي تنفذه جمعية " أصالة "، فقد تم خلال النصف الاول من العام 2009 ، تنظيم 26 دورة تدريبية، بواقع 30 ساعة تدريبية لكل منها، تم خلاها تقديم خدمات التدريب في مجالات الادارة والمالية والتسويق لـ 350 سيدة ، منها 283 سيدة من محافظات الضفة الغربية، بواقع 79 سيدة من محافظة رام الله، 92 سيدة من محافظة نابلس، 165 سيدة من محافظة جنين ، 29 سيدة من محافظة بيت لحم، 44 سيدة من محافظة الخليل، 11 سيدة من محافظة طوباس، و12 سيدة من محافظة سلفيت، في حين كان نصيب قطاع غزة 67 سيدة .

ومن خلال برنامج الزيارات الميدانية والاستشارية ( التقنية) ، ضمن مشروع " ارادة " استفادت 62 سيدة من خدمة التدريب والاستشارة في مجال الادارة والمالية والتسويق، في حين استفادت 18 سيدة من التدريب والاستشارة في المجال التقني الزراعي .