الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

عشرات الأطفال من برلمان منظمة الطلائع الدولية يشاركون في فعاليات مؤتمر حماية الطفولة بخانيونس

نشر بتاريخ: 01/02/2006 ( آخر تحديث: 01/02/2006 الساعة: 20:00 )
خان يونس - معا- شارك عشرات أطفال برلمان منظمة الطلائع الدولية في المنطقة الجنوبية في فعاليات مؤتمر حماية الطفولة بخان يونس والذي نظم برعاية المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف)، وذلك ضمن برنامج مؤتمر "العمل مع الطلائع.. تحديات وتطلعات" على أرض جامعة الأقصى في منطقة المواصي غربي خان يونس.

وشارك في المؤتمر العديد من المؤسسات والجمعيات التي تعنى بالطفل الفلسطيني، وحضره المئات من الأطفال والفتيان من كلا الجنسين.

وأشار أشرف أبو عنزة مدير المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات في خان يونس بأن وضع الطفولة الفلسطينية لا يخفى على أحد من خلال حجم المعاناة التي عاشها أطفالنا على مدار الأعوام السابقة، ولاسيما خلال سني انتفاضة الأقصى التي لم يفتأ الاحتلال خلالها من استهداف الأطفال وقتلهم ودب الرعب والخوف في نفوسهم ".مشيرأ الى أن جرائم الاحتلال بحق الأطفال دفعت المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات إلى تبني مشاكل الأطفال ودعمهم نفسياً ومحاولة رسم البسمة على شفاههم من خلال البرامج والأنشطة التي خصصت لهم بدعم من منظمة اليونسيف.

من جانبهم طالب أطفال برلمان منظمة الطلائع خلال مداخلة رئيسية كل المعنيين في مجال الطفولة بدعم برامج الدعم النفسي لأطفال فلسطين من أجل حمايتهم في المستقبل، مجددين دعوتهم بضرورة إنشاء مجلس أعلى للطفولة يعمل على تحقيق أحلامهم وغاياتهم ويعوضهم عن سنوات الحرمان التي مروا بها خلال الفترة السابقة .

من جانبها، ذكرت مريم ترزي ممثلة منظمة اليونسيف خلال كلمتها في المؤتمر أن اليونسيف تقوم حالياً بدعم 12 فريقا للدعم النفسي في الأراضي الفلسطينية من بينها 5 فرق يديرها المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات في غزة، مؤكدة أن هذه الفرق نجحت في الوصول إلى الأطفال الذين تأثروا بالعنف بالإضافة إلى أسرهم.

وبحسب ترزي فقد استفاد في العام 2005 أكثر من 50 ألف طفل و25 من الأهالي في الضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرة إلى أن الفرق فعالة جداً من حيث التدخل في المواقف الطارئة مثلما تبين أثناء أحداث شمال غزة بداية العام الماضي.

هذا وضم المؤتمر جلستان، الأولى تخللها عرض مصور لفعاليات المشروع وعرض LCD للفعاليات وتقييم الأنشطة، وفي آخر الجلسة فتح باب النقاش والاستفسار حول طبيعة عمل المشروع .

أما الجلسة الثانية فتخللها مجموعات عمل صغيرة ونقاش مع المجموعة الكبيرة حول التساؤلات المطروحة، وكذلك عرض توصيات المؤتمر، بالإضافة إلى الفقرات الفنية المتنوعة.