الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد: اعتراف العالم بالسينما الفلسطينية إنجاز ثقافي هام

نشر بتاريخ: 03/02/2006 ( آخر تحديث: 03/02/2006 الساعة: 02:03 )
معا - قال المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد إن الفن الذي لا يخلق جدلا ليس له قيمة.

وأضاف ابو اسعد في مقابلة لاذاعة سوا الامريكية" أنه سعيد لأن الناس ينظرون إلى فيلم الجنة الان الذي اخرجه بوجهات نظر مختلفة.

وذكر أن فلسطين حاليا قضية وليست دولة والاعتراف العالمي بالقضية كتمثيل ثقافي هو أمر جميل جدا.

وفيما يلي نص المقابلة التي أجريت معه في الـ31 من يناير عام 2006:

س: ماهو رد فعلك لترشيح فيلمك "الجنة الآن" لجائزة الأوسكار؟

ج: المهم عندي هو الاعتراف بالشعب الفلسطيني كشعب لديه ثقافة مضاهية لثقافة العالم الغني أو الثري وهذا شيء يشرفني ويسعدني.

س: لماذا اخترتم هذا الموضوع بالتحديد، أي الساعات الأخيرة لشابين قررا تنفيذ عمليات انتحارية؟

ج: هذا الموضوع مهم في تاريخنا، لأن العمليات الانتحارية أصبحت تستخدم كوسيلة نضال، وجعلت الناس يطرحون تساؤلات عدة، لذا رأيت من المهم الدخول في عمق الموضوع وبحثه.

س: ما هي الرسالة التي يحملها الفيلم؟ وهل وصلت هذه الرسالة؟

ج: ليس للفيلم رسالة، أعتقد أنني طرحت أسئلة ولم أجب على معظمها، وهذا مهم جدا. والأهم هو اعتراف العالم بالسينما الفلسطينية وهذا إنجاز مهم.

س: هناك من انتقد الفيلم وهناك من مدحه فما ردك على هذا؟

ج: لكل شخص الحق في التعبير عن رأيه، كما أن للفيلم الحق في خلق جدل وردود فعل مختلفة، لان الفن الذي لا يخلق جدلا ليس له قيمة، وأنا سعيد لأن الناس ينظرون إلى الفيلم بوجهات نظر مختلفة.

س: فلسطين ليست دولة مستقلة، ما هو شعورك الشخصي في تمثيلكم لفلسطين في إحدى أكبر المناسبات الفنية في العالم؟

ج: فلسطين تحت الاحتلال هذا أكيد، لكن ذلك لا يعني أنها ليست موجودة، بل هي موجودة لكن تحت الاحتلال، وهذا شيء عظيم بالنسبة لنا كشعب. فلسطين حاليا هي قضية وليست دولة والاعتراف بالقضية كتمثيل ثقافي هو أمر جميل جدا.

س: لماذا اخترتم عنوان "الجنة الآن" للفيلم؟

ج: لأن له دلالتين: الجنة والآن، فيهما شيء متناقض وجميل جدا وعنوان مناسب.

ج: ما مدى حظوظك بالفوز بالأوسكار أمام الأفلام الأجنبية الأخرى؟

ج: في نظري كلها أفلام مهمة وأنا سعيد بالمنافسة أمامها، كما أنني سعيد لشعبي الذي أصبح لديه تمثيل ثقافي كبير في العالم.