الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

نايف الرجوب عضو التشريعي يستبعد اجراء اية مفاوضات مع اسرائيل

نشر بتاريخ: 03/02/2006 ( آخر تحديث: 03/02/2006 الساعة: 18:52 )
ترجمة معا بتصرف - نايف الرجوب الفائز في الانتخابات عن حركة حماس وشقيق القيادي البارز في حركة فتح جبريل الرجوب يعيش هذه الايام فرحة منقوصة نظرا لعدم فوز شقيقه في الانتخابات.

الرجوب ابن 47 عاما المنحدر من مدينة دورا قضاء الخليل وجه انتقادات شديدة اللهجة للسلطة الوطنية التي غرقت في الفساد واساءت استخدام السلطة بعد ان تفردت بها دون حسيب او رقيب وهو ما يعتبره سببا في الهزيمة الساحقة التي منيت بها حركة فتح في الانتخابات الاخيرة.

وفي لقاء مع صحيفة معاريف العبرية لم يخف الشيخ الرجوب قلقه من حجم الضغوط التي ستواجه الحركة قبل واثناء ممارستها للحكم حيث تشترط العديد من الدول اعتراف الحركة باسرائيل قبل الشروع بمفاوضات معها مثلما هددت دول اخرى بقطع مساعدات عن الشعب الفلسطيني اذا تولت حماس الحكم في الاراضي الفلسطينية وهو ما من شانه مضاعفة المسؤوليات التي تحملها الحركة بعد ان فاجاها الفوز واصبحت هي السلطة بعد ان كانت تهاجم وتنتقد السلطة السابقة.

ويرى الرجوب ان حماس لن تدخل في مفاوضات سياسية مع اسرائيل لان اسرائيل لاترى فيها شريكا لعملية السلام وان الحركة ترغب فقط بادارة الشؤون المدنية للمواطنين من خلال تولي الوزرارات الخدماتية والابتعاد عن الوزرارت السيادية التي لها علاقة بالتفاوض مع اسرائيل.

وحول استمرار الحركة في تنفيذ عمليات ضد اسرائيل, اوضح الشيخ الرجوب ان العمليات ليست جزءا من ايدولوجية الحركة قائلا:"كما بداناها سوف نوقفها اذا التزمت اسرائيل بعدم استهداف الفلسطينيين" موضحا ان العمليات كانت عبارة عن ردات فعل على مجازر الاحتلال.

واضاف ان حماس تسعى في الوقت الحالي لتمرير السلطة بشكل هاديء ومن ثم ستقرر طبيعة سياستها مشيرا الى ان الحركة عرضت على اسرائيل هدنة طويلة الامد داعيا الشعب الاسرائيلي الى الضغط على حكومته للالتزام بها.

وحول قلق العلمانيين الفلسطينيين مما ستقدم عليه الحركة حيال مسائل تتعلق بالحياة العامة, قال الرجوب ان الجميع احرار في كل شيء فلا اكراه في الدين وبالضرورة الا يكون هناك اكراه في الملبس والماكل وغيره.