الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

العديد من المشاكل تواجه بعثة الوطني في الخارج وغدا لقاء الوطني مع الرمثا

نشر بتاريخ: 03/02/2006 ( آخر تحديث: 03/02/2006 الساعة: 19:29 )

بيت لحم - معا - من محمد العراقي - موفد رابطة الصحفيين - أصبح من شبه المؤكد أن يعود منتخبنا الوطنى من مباراته الودية أمام سوريا فى السابع من الشهر الجارى الى معسكره الحالى فى العاصمة الأردنية عمان وذلك بعد فشل المحاولات لترتيب إقامة أى معسكرات خارجية أخرى ، وتبذل الأن جهود من قبل علاء حالوب رئيس لجنة المنتخبات لترتيب اقامة مباراة أو أكثر خلال فترة مكوث المنتخب فى عمان والتى تمتد حتى 17 /2 وبعدها سيكون السفر للصين لملاقاة منتخبها فى بداية التصفيات الآسيوية 22 / 2 .
وكان تم الإتفاق مبدئيا مع منتخب كازاخستان للعب معه خلال هذه الفترة خاصة انه سيكون متواجد فى العاصمة الأردنية ولكن الموعد المقترح من منتخبنا وهو 12 /2 تم رفضه من كازاخستان ، لتستمر المحاولات التى ربما اذا فشلت سيتم مخاطبة كلا من الفيصلى والوحدات لملاقاتهما او احداهما قبل السفر الى الصين .
وكان منتخبنا خاض يوم امس الخميس تدريبين صباحي ومسائى بمشاركة جميع اللاعبين فالتدريب الصباحى ركز على التسديد على المرمى من وضع متحرك مع محاولة الدفاع من بعض لاعبين ، ثم التركيز على رفع الكرات العرضية من وضع متحرك والتسديد " عالطاير " من لمسة واحدة ، وجرى التدريب وسط اجواء باردة وماطرة .
وسيغادر اللاعبان سامر المزين وسامر يعقوب الذين يلعبان فى المانيا خلال اليومين المقبلين عائدين الى المانيا وذلك بعد خوضهما هذا المعسكر ولن يكونا فى حسابات الجهاز الفنى لعدم تميزهما حيث ان مستواهما عادى ولايزيد عن لاعبينا المحليين ، ولكن الاول وعمره ( 21 ) عاما يلعب فى نادى " سابروكين " بالدرجة الثانية بألمانيا وامكانياته كمهاجم جيدة ولكنه لم ينسجم تماما ويمكن التفكير به مستقبلا ، وهى المرة الثانية التى ينضم فيها للمنتخب وكان انضم فى أول مرة فى عهد المدرب الفريد ريدل .
أما الثانى وعمره ( 30 ) عاما ويلعب فى احد الفرق الفلسطينية للهواه فى مركز الوسط المدافع فمستواه عادى جدا ولكن والحق يقال فسلوكهما مثالى وحسهما الوطنى عالى وهما سعيدان بتمثيل المنتخب والالتقاء بلاعبى الداخل ويعتبران ذلك المكسب الحقيقى لهما .
قرر الجهاز الفنى لمنتخبنا بقيادة فيسكو وجمال دراغمة منح اللاعبين اليوم الجمعة راحة وذلك لتكثيف التدريبات خلال الفترة الماضية مما ادى لشعور معظم اللاعبين بالتعب والارهاق ولحقت بهم اصابات خفيفة كما ان هناك مباراة للمنتخب غدا السبت مع الرمثا هى الأخيرة قبل السفر الى سوريا .
يبذل طبيب المنتخب د ناهض القدرة جهودا كبيرا لمعالجة لاعبينا وتأهيلهم بدنيا خاصة مع كثرة الاصابات وشعور اللاعبين بالارهاق وشد عضلى رغم ضعف وقلة الامكانيات بسبب الضائقة المالية التى تمر بها البعثة .