الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مدرب المنتخب الوطني لالعاب القوى يوسف حمادنه يتحدث لوكالة معا عن نشاطات الاتحاد ومعيقات تطور اللعبة

نشر بتاريخ: 08/02/2006 ( آخر تحديث: 08/02/2006 الساعة: 17:14 )
بيت لحم - معا - ينظم الاتحادالفلسطيني لالعاب القوى يوم الجمعة على مضمار نادي بلدنا باريحا بطولة الاندية المركزية لالعاب القوى 0 والقاء الضوء على النشاطات التي يقوم بها الاتحاد الفسطيني لالعاب القوى اجرينا هذا اللقاء مع يوسف حمادنه رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ومدرب المنتخب الوطني الذي قال لوكالة معا الاخبارية حول الهدف من اقامة البطولة
هناك في الاتحاد الفلسطيني لالعاب القوى برنامج عام للفعاليات التي سينظمها في العام الحالي وهذه البطولة التي نحن بصدد تنظيمها كان من المفترض اقامتها في شهر كانون اول من العام الماضي وقد تم تأجيلها بسبب سوء الاحوال الجوية وقد تم اختيار الموعد الحالي بشكل نهائي وسيشارك في البطولة نخبة اللاعبين من ابناء المحافظات الشمالية وكنا نتمنى مشاركة الاخوة من المحافظات الجنوبية لكن لم تمنح لهم التصاريح اللازمة للحضور ومن ثم تعذر مشاركتهم وسيتم اختيار عناصر المنتخب الوطني بشكل مبدئي من اللاعبين اللذين يحققون افضل النتائج وهذه ستكون المرحلة الاولى في الاختيار اما المرحة الاخيرة فهي اختيار اللاعبين من ابناء المحافظات الشمالية والجنوبية وفق نتائجهم 0
واضاف حمادنه اننا سنعمل على تصنيف الدائين حتى نحدد المستوى العام لابطال فلسطين وعلى ضوئها سيتم اختيار افضل العدائين لتمثيل فلسطين 0 القضية الاخرى هي فئات دون سن 18 عاما وهم عمليا يحققون افضل النتائج فمثلا اللاعبة غدير غروف هي التي حققت ميداليتين فضيتين في مسافة 200 متر و 100 متر حواجز في البطولة العربية التي نظمت بالاردن بتاريخ 27/9/2005 وهي التي ستمثل فلسطين في بطولة العالم لالعاب القوى التي ستنظم في موسكو داخل الصالات المغلقة 0
على كل حال المنافسة في هذه البطولة ستكون قوية جدا وستكون محصورة عمليا في منتخب مدينة اريحا الذي يشكل 90% من عدد العدائين الذين اخترناهم كأعضاء في المنتخب الوطني 0
وحول اسباب قلة البطولات التي يقوم بها الاتحاد الفلسطيني لالعاب القوى قال حمادنه
ان هناك العديد من النشاطات التي ينظمها اتحاد العاب القوى ولكن هذه النشاطات في معظمها تنظم في مدينة اريحا والسبب في ذلك ان مدينة اريحا هي المدينة الوحيدة التي يوجد بها مضمار لالعاب القوى والسبب الثاني يتعلق بالنواحي المالية فمثلا نحن كأعضاء للاتحاد استطعنا اقامة العديد من العلاقات مع المؤسسات التي ساعدتنا في تنفيذ النشاطات المختلفة 0 كما ان اريحا هي المدينة التي يوجد بها النادي الوحيد تالذي يهتم بالعاب القوى وهو نادي بلدنا وهذه العوامل مفقودة في المافظات الشمالية 0 كما ان اريحا يتوفر بها عدد من المدربية الاكفاء 0 ولعل ابرز الامور التي تقلل من النشاط هو قلة الدعم المادي وعدم توفر الميزانيات اللازمة لاقامة الانشطة المختلفة فالاتحاد الفلسطيني لالعاب القوى موارده المالية قليلة ان لم تكن معدومة 0
وحول اسباب انخفاض مستوى لاعبي العاب القوى قال حمادنه - ان هناك العديد من الاسباب منها الاختيار غير الصحيح للاعبين فعند اختيار لاعب العاب القوى يجب ان تتوفر في اللاعب العديد من الصفات ولكن عندنا لا يتم اختيار اللاعب ضمن هذه المواصفات وهناك سبب اخر وهو ان تدريب العاب القوى مرهق جدا ومن هنا يبتعد اللاعبين عن هذا اللون الرياضي 0 كما ان قلة كفاءة المدربين سبب ولعل ابرز الاسباب هي انعدام البنية التحتية اللازمة للبطولات والتدريب عليها 0
ويقول حمادنه هناك العديد من الامور يجب ان نوفرها اذا ما اردنا الاهتمام او تطوير العاب القوى ومن ابرز هذه الامور
. تعاون كافة الجهات المعنية بتطوير الرياضة الفلسطينية مع الاتحاد سواء الوزارة او اللجنة الاولمبية او وزارة التربية والتعليم
. توفير الدعم المالي المناسب لاقامة انشطة الاتحاد المختلفة
. ايجاد البنية التحتية اللازمة لاقامة البطولات والتدريب عليها
. ايجاد مراكز لتجميع اللاعبين بغض النظر عن الاندية التي ينتمون اليها كما يحدث في كل الدول
. صقل المدربين واقامة الدورات لهم وكذلك الحكام
. اقامة معسكرات لاعضاء المنتخب الوطني
وحول اذا ما كان هناك لاعبين يماسون لعبة دفع الجلة او رمي القرص او الكرة الحديدية قال حمادنه نعم يوجد لاعبين في اريحا ونابلس وكلية خضوري وارقامهم متوسطة اتمنى ان تتطور مع استمرار التدريب