تيسير التميمي: الاعتذار لا يكفي وعلى المجتمع الدولي وضع ضمانات بعدم تكرار الإساءة للديانات السماوية

نشر بتاريخ: 10/02/2006 ( آخر تحديث: 10/02/2006 الساعة: 15:35 )
الخليل- معا- أكد سماحة الشيخ تيسير التميمي قاضي القضاة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في فلسطين وخطيب الحرم الابراهيمي الشريف, في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في الحرم الإبراهيمي الشريف ان الاستنكار والاعتذار عن الإساءات المتواصلة لشخص الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم لا يكفي في تهدئة مشاعر الملايين الغاضبة من المسلمين.

وطالب التميمي المجتمع الدولي باتخاذ خطوة حازمة تجتث التمادي وتجاوز حدود الحريات المشروعة والمسموح بها. قائلا: هذا يقتضي المجتمع الدولي القيام بدوره المتمثل في اتخاذ التدابير الكافية بضمان عدم تكرار مثل هذه الإساءات, وسن قانون دولي يمنع جميع صور وأشكال الإساءة الى الديانات السماوية ويجرم من يصدر مثل ذلك عنه, من مؤسسات ووسائل إعلام وأفراد, فلا يجوز ان يكون هؤلاء بمأمن من الملاحقة القانونية او العقوبات الرادعة".

وحذر سماحته من التداعيات التي ستترتب على سلبية المجتمع الدولي تجاه هذه التجاوزات المنافية لتعاليم الديانات السماوية, والمخالفة للمواثيق والاتفاقيات الصادرة عنه, فلا يمكن للمسلمين ان يغضوا الطرف عن الطعن في دينهم او التطاول على رسولهم الكريم على مسمع من العالم,الذي يحارب الإرهاب ويستنكر معاداة السامية.

وطالب الشيخ التميمي العالم الإسلامي مجدداً بسرعة التحرك وعقد مؤتمر إسلامي عاجل للاتفاق على آلية عمل إسلامية فعالة لمواجهة الاعتداءات المتكررة على عقيدتنا وديننا الحنيف.

ومن جانب آخر استنكر قاضي القضاة الهجوم على مقر بعثة المراقبين الدوليين في مدينة الخليل, وقال" إن تعاليم ديننا الحنيف تفرض علينا احترام وحماية من يعيش في البلاد العربية والإسلامية, وتحرم علينا الإساءة اليه او المساس بمقدساته او التعدي على ممتلكاته.

وعقب انتهاء شعائر صلاة الجمعة خرج المصلون بقيادة قاضي القضاة في مسيرة حاشدة نصرة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم واستنكاراً للإساءة الى شخصه العظيم.