الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرى سجن تلموند يتعرضون لاعتداءات وحشية من قبل السجانين

نشر بتاريخ: 13/02/2006 ( آخر تحديث: 13/02/2006 الساعة: 12:52 )
معا- اكد الاسرى المعتقلون في سجن الشارون ( تلموند) ان عملية قمع وحشية تعرض لها اسرى السجن على يد السجانين وادارة السجن.

وافاد الاسير نضال عبد المجيد البستنجي المعتقل في سجن الشارون (تلموند) لمحامية نادي الاسير الفلسطيني حنان الخطيب ان اثناء وجود الاسرى في ساحة النزهة جاء 3 سجانين لتفتيش غرف الاسرى بصحبة مردوانيين (شاويش)، وقالوا للاسرى انهم يريدون تفتيش الغرف واذا بأحد الاسرى ويدعى محمد ابو محسن يرش السجانين الثلاثة بعلبة حديدية كانت مليئة بالمياه الساخنة المغلية ومخلوط معها زيت، وكان قد خلط معها ايضاً فلفل وعصفر، ومباشرة اعلن عن حالة الطوارئ في السجن وقاموا بنقل السجانين والمردوانيين للعلاج حيث اصيب بعضهم اصابات بالغة.

واكد الاسير انه تم ادخال الاسرى من ساحة النزهة الى الغرف وحضر عدد من الضباط برفقة 3 سجانين ومعهم عصي القمع، وقام احدهم بضرب الاسير محمد ابو محسن بالعصا الكهربائية اصيب على اثرها بالتشنج ونقلوه الى العزل الانفرادي.

واضاف الاسير ان السجانين اقتحموا جميع الغرف وسحبوا كل الادوات الكهربائية واعتدوا على جميع الاسرى بالضرب المبرح، وقاموا بانزال امان الكهرباء الذي يشغل الاباريز في الغرف، كما قام السجانين بتمزيق الكتب والمجلات، وحسب افادة الاسرى فقد قام السجانين بتمزيق القرآن الكريم في الغرفة رقم 8 والدوس عليه امام اعينهم.

كما وافادت المحامية الخطيب انه واثناء زيارتها للسجن امس اعلنت حالة الطوارئ حوالي الساعة العاشرة صباحاً وشاهدت قوة مدججة ومتأهبة للقمع تدخل الى السجن وكان مع هذه القوة كلاب بوليسية.