خضرحبيب لـ معاً: حركة الجهاد الإسلامي مازالت ملتزمة بالتهدئة القائمة على الساحة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 19/06/2005 ( آخر تحديث: 19/06/2005 الساعة: 13:28 )
أكد خضر حبيب احد القادة السياسيين (لحركة الجهاد الإسلامي) في فلسطين باتصال هاتفي مع وكالة معاً -على أن الحركة ما زالت ملتزمة بالتهدئة القائمة على الساحة الفلسطينية، بالرغم من الاستهداف المباشر وخاصة في الفترة الأخيرة التي شهدت عمليات اغتيال واعتقال لكوادر وعناصر الحركة.وأشار حبيب إلى أن عملية اليوم وما سبقها من عمليات تأتي في إطار الرد الطبيعي على الخروقات الإسرائيلية المتكررة والمتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.وقال:" نحن ملزمون بالدفاع عن أبناء شعبنا الذي يتعرض لعمليات عدوان كبيرة من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه" مضيفا:" نحن ليس من الذين يضربون فيصمتون"، موضحاً ان الحركة التزمت بالتهدئة طوال الفترة الماضية ولم تعمل على خرقها برغم كل الممارسات الإسرائيلية العدوانية.
وفي بيان مشترك صادر عن سرايا القدس وكتائب الشهيد احمد أبو الريش وصل الوكالة نسخة منه، قال أن مجموعة مشتركة تقدمت إلى الشريط الحدودي " فيلادلفي " وأطلقت قذيفة (آر بي جي ) باتجاه دبابة ميركافاه ومن ثم هاجم استشهاديان الموقع العسكري هناك بالرشاشات والقنابل حيث اعترف الاحتلال بإصابة أربعة من جنوده بإصابات خطيرة.