السبت: 13/08/2022

قبل ستة اسابيع من الانتخابات الاسرائيلية كديما يحافظ على وضعه والليكود والعمل يخسران مقعدين

نشر بتاريخ: 16/02/2006 ( آخر تحديث: 16/02/2006 الساعة: 07:42 )
بيت لحم - معا - قبل ستة اسابيع من اجراء الانتخابات الاسرائيلية المبكرة اظهر استطلاع للراي اجرته صحيفة هارتس والقناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي اليوم ان حزب كديما الذي اسسه شارون قبل مرضه وغيابه عن الساحة السياسية حافظ على تقدمه الكبير امام الحزبين الرئيسيين في اسرائيل وهما الليكود والعمل.

وبحسب الاستطلاع فانه في حال اجراء الانتخابات في هذه الايام فان حزب كديما سيحصد اربعين مقعدا من مقاعد الكنيست ال 120 فيما سيحصل حزب العمل على 19 مقعدا وحزب الليكود 13 مقعدا اي ان كلا الحزبين خسرا مقعدان على الاقل.

واظهر الاستطلاع ايضا تقدما للاحزاب الدينية حيث تقدمت عدة مقاعد عن الاستطلاع الاخير الذي اجري الاسبوع الماضي .

واوضحت هارتس ان الاستطلاع شمل 651 مواطنا اسرائيليا من العينة العشوائية من مختلف انحاء اسرائيل موضحة ان نسبة الخطا في هذا الاستكطلاع لا تتعدى اربعة في المئة.

واضافت الصحيفة ان ما نسبته 21% من الذين استطلعت ارائهم قالوا انهم قد يغيرون ارائهم في الاسابيع القادمة قبل موعد الانتخابات بيوم واحد ، وكان الاستطلاع الاخير الذي اجري الاسبوع الماضي اظهر ان ما نسبته 28% سيغيرون ارائهم قبل يوم واحد من الانتخابات.

وبحسب الصحيفة الاسرائيلية فان انخفاض شعبية حزبي الليكود والعمل اتي رغم كل محاولاتهما رفع نسبة التاييد لهما عبر اهانة حزب كديما الجديد من حيث اتهم زعيم الليكود اولمرت بالخيانة عقب اخلاء مستوطنة امونة في الضفة اما حزب العمل فقد اتهم كديما بنشر الفساد عقب الحكم على نجل شارون بالسجن 9 اشهر لتورطه في قضايا فساد حزبي