الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمعتقلين تعلن برنامج فعاليات التضامن مع الأسرى عشية لقاء عباس-شارون وزيارة رايس

نشر بتاريخ: 19/06/2005 ( آخر تحديث: 19/06/2005 الساعة: 17:48 )
رام الله-معا- أعلنت الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمعتقلين بعد اجتماعها صباح هذا اليوم الاحد الموافق 19/6 عن تنظيم فعاليات تضامن ودعم للأسرى في كافة محافظات الوطن يوم السبت 18/6/2005(بإستثناء مدينة رام الله) عشية زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس لأراضي السلطة الفلسطينية، وتجري هذه الفعالية تلبية لدعوة البرغوثي والأسرى الإداريين ودعما للحركة الأسيرة .

وقد أقرت الهيئة تنظيم مسيرة جماهيرية في مدينة رام الله يوم الاثنين القادم 20/6/2005، وذلك عشية اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئييل شارون، ومن المقرر أن تنطلق المسيرة من مكان التجمع على دوار المنارة وسط مدينة رام الله متجهة إلى مقر الرئاسة (المقاطعة) حيث تنصب خيمة الاعتصام، وينظم الاعتصام أمام المقاطعة يوم الثلاثاء 21/6/2005.

وتأتي هذه الفعاليات تفعيلا لقضية الاسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية والمطالبة بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط أو تمييز كإستحقاق سياسي وليس منّة من أحد وأن لا يخضع إطلاق سراحهم ل"حسن النوايا" والمعايير الإسرائيلية.

وكان المناضل مروان البرغوثي في رسالة موجهة للشعب الفلسطيني قد دعا إلى تنظيم فعاليات تضامن ودعم للحركة الأسيرة عشية لقاء أبو مازن-شارون، كذلك الأسرى الإداريون في رسالة موجهة للهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمعتقلين.