الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

المشاركون في اعتصام حاشد أمام مركز الشوا يطالبون التشريعي الجديد العمل بفاعلية للإفراج عن الأسرى

نشر بتاريخ: 18/02/2006 ( آخر تحديث: 18/02/2006 الساعة: 17:03 )
غزة- معا- طالب حشد كبير خلال اعتصام نظمته منظمة أنصار الأسرى أمام مركز رشاد الشوا الثقافي بغزة حيث يعقد المجلس التشريعي الجديد أولى جلساته أعضاء المجلس التشريعي الجدد العمل بفاعلية للإفراج عن الأسرى في السجون الإسرائيلية.

ورفع المشاركون في الاعتصام من كل من المنظمة و جمعية الأسرى و المحررين " حسام" و الفصائل والقوى الوطنية و لجنة أهالي الأسرى الذي بدأ اعتصامهم بمسيرة انطلقت من مفترق السرايا بغزة متجهة نحو المجلس التشريعي اللافتات مرددين الشعارات التي تطالب بحرية الأسرى.

ووزعت المنظمة خلال الاعتصام بيانا هنأت فيه أعضاء المجلس التشريعي الجدد بتنصيبهم عضوية المجلس مطالبة إياهم بالتأكيد على قضية الأسرى و جعلها حاضرة على أولى أولويات عملهم و العمل على بذل كل الجهود من أجل إطلاق سراحهم وفق البرامج الانتخابية التي قدموها .

كما طالبت المنظمة في بيانها ضرورة العمل على إيجاد تنسيق مع الجهات الدولية والحقوقية و البرلمانية العربية و العالمية للضغط على إسرائيل من أجل إطلاق سراحهم مع ضرورة وضع إطار قانوني و إعلامي يكفل الترويج لهذه القضية وصولا لإغلاق هذا الملف.

وفي نفس السياق وزعت لجنة القوى لأهالي الأسرى بيانا أكدت فيه على أهمية الأسرى مطالبة أعضاء المجلس التشريعي الجدد بضرورة بذل كافة الجهود الممكنة من أجل دعم ونصرة أبنائهم و الإفراج عنهم.

من جانبه أكد رئيس المنظمة جمال فروانة على ضرورة زيادة الاهتمام بقضية الأسرى في ظل وجود البرلمان الجديد مطالبا النواب وضع قضية الأسرى على جدول أعمالهم الأولى داعيا إياهم إلى التوقيع على ميثاق شرف للمنظمة تأكيدا و ضمان إطلاق سراح الأسرى ورفض أي اتفاق لا يضمن تحقيق الحرية لهم أسوة بوثيقة الشرف التي وقع عليها الرئيس أبو مازن للمنظمة في هذا الشأن.