الجمعة: 19/08/2022

تعقيبا على قرارات الحكومة الاسرائيلية: النائب بركة يقول ان اسرائيل تواصل جرائمها ضد الانسانية

نشر بتاريخ: 19/02/2006 ( آخر تحديث: 19/02/2006 الساعة: 15:25 )
معا- قال النائب محمد بركة رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة اليوم الأحد في رده على قرارات الحكومة الاسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية، إن قرارات حكومة ايهود اولمرت، هي جرائم جديدة ضد الانسانية ترتكبها حكومة اسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة، مضيفا ان الارهاب الذي تتحدث عنه حكومة اسرائيل هو سياسة التجويع والعقوبات الجماعية، فاسرائيل تعاقب الشعب الفلسطيني لأنه مارس عملية ديمقراطية شهد لها العالم، ولا يكفي ان اسرائيل دولة محتلة إلا انها تريد ان ترسم له مستقبله وفق رغباتها ومزاجها.

وقال بركة: لا يحق لاسرائيل ان تملي على الشعب الفلسطيني خياراته، كذلك فإننا لم نر تعاملا مختلفا من اسرائيل حين كانت حكومة السلطة الفلسطينية بقيادة حركة فتح، وما انتخاب حركة حماس إلا ذريعة هشة مفضوحة، تتستر بها اسرائيل لتمرير مشاريع احادية الجانب تسعى لتدمير أي افق للحل الدائم.

وانتقد بركة موقف المجتمع الدولي المساند كما يظهر للموقف الاسرائيلي، وقال، إن الموقف الامريكي المساند بشكل أعمى لاسرائيل وجرائمها الاحتلالية اصبح من البديهيات، ولا نتوقع أي موقف انساني من ادارة امريكية يقودها جورج بوش، ولكن المقلق ان مثل هذا الموقف نشهده في زوايا أخرى في الاسرة الدولية، وهذا ما يجب منعه.

ودعا بركة الى ضغط دولي على اسرائيل لثنيها عن استمرار جرائمها ونيتها بفرض سياسة تجويع على ملايين الفلسطينيين.