ابو مازن: القوات الفلسطينية ستدخل الى المستوطنات بعد الانسحاب مباشرة وحماس والجهاد ملتزمتان بالتهدئة

نشر بتاريخ: 20/06/2005 ( آخر تحديث: 20/06/2005 الساعة: 08:22 )
معا- عشية لقاءه رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون يوم غد الثلاثاء وخلال مقابلة تلفزيونية مع القناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي الرئيس الفلسطيني محمود عباس اكد" ان هناك الكثير ينتظرنا في هذا اللقاء حيث سنتابع ما جرى في قمة شرم الشيخ وسنطالب بانسحاب القوات الاسرائيلية من المدن الفلسطينية وازالة الحواجز وكذلك التركيز على قضية الاسرى والتي نعتبرها قضية هامة" . حيث ناشد الاسرى امس عباس وفي رسالة وصلت الى نادي الاسير إدراج قضيتهم على يسلم الاولويات خلال مباحثاته مع شارون غدا.
اما بالنسبة لقضية الانسحاب: اكد عباس على ان القوات الفلسطينية ستدخل الى المستوطنات مباشرة بعد الانسحاب للمحافظة على الممتلكات التي سيخلفها الاسرائيليون ليستفيد منها الشعب الفلسطيني,لذلك يجب حمايتها والمحافظة عليها. مضيفا الى ان السلطة مستعدة للتعاون مع الجانب الاسرائيلي في موضوع هدم البيوت و مسالة ازالة انقاضها وامكانية الاستفادة منها .
وحول موقف السلطة من الاتصالات التي تقوم بها حماس مع الاوروبيين والتزامها بالتهدئة ومشاركتها في الانتخابات؟ قال عباس "اننا في السلطة ليس لنا اعتراض على هذه الاتصالات وليس من حق احد ان يعترض" , اما عن التزام حماس بالتهدئة قال " حماس التزمت بالتهدئة والتزمت باعلان القاهرة الذي يتحدث عن منظمة التحرير وهذه امور لم تكن تؤمن بها حماس . فحماس تسير باتجاه المجتمع السياسي على اساس النظام والقانون والمؤسسات الفلسطينية وهي تسير في خط نحو الاعتدال ودخولها في الانتخابات البلدية والمحلية ومشاركتها في انتخابات التشريعي المقبلة واعتراف زعيمها احمد ياسين بقبول دولة فلسطينية على حدود عام 67 خطوة مهمة يدل على انها اختلفت ويجب معاونتها . اما فيما يخص حركة الجهاد الاسلامي وفي رده على ان الحركة تسعى لعرقلة عملية الانسحاب باطلاقها للصواريخ باتجاه المستوطنات؟ قال ابو مازن " نحن ندين اطلاق الصواريخ لانها لاتخدم احدا ولا تصلح لعملية السلام , مشيرا ان حركة الجهاد التزمت بالتهدئة وليس لديها ما يمنع ان تبقى ملتزمة في الوقت الذي يجب على الحكومة الاسرائيلية ايضا ان تكف عن اعتداءاتها واعتقالاتها اليومية على الشعب الفلسطيني ".
وعن لقاءه مع وزيرة الخارجية الامريكية رايس ؟ قال ابو مازن " نحن مرتاحون للموقف الذي التزمت به الولايات المتحدة , وزيارة وزيرة الخارجية جاءت تاكيدا على ذلك .
ووجه ابو مازن رسالة الى الاسرائيليين قائلا "نحن مصممون على السلام وعلى الأمن وعلى الاستقرار، لكن مصممون ايضا على تحصيل حقوقنا حسب الشرعية الدولية.
وطالب ايضا المستوطنين، قائلا "اعتقد ان عليهم العودة الى بيوتهم القديمة داخل اسرائيل لانه ليس من حقهم السكنى في هذه المناطق. الافضل لهم ان يعيشوا في بيوتهم اسرائيل. هذا افضل لهم وافضل لنا".