وزير خارجية الصين يزور كنيسة المهد في بيت لحم ومن ثم يتوجه الى رام الله

نشر بتاريخ: 20/06/2005 ( آخر تحديث: 20/06/2005 الساعة: 09:57 )
بيت لحم-معا- قام وزير الخارجية الصيني لي شوكي بزيارة مدينة بيت لحم, وخصّ في هذه الزيارة كنيسة المهد مولد السيد المسيح, وكان في استقباله رئيس بلدية بيت لحم الدكتور فكتور بطارسة والأب امجد صبارة راعي الطائفة اللاتينية وعدد من ممثلي مكتب الرئيس ابو مازن.
وزير الخارجية الصيني اكد في كلمة له على (دعم الصين للشعب الفلسطيني في مطلبه بالتحرير واعتبر الزيارة تاريخية وداعمة للسلام ) مشيراً بالعلاقات الودية بين الشعبين.
من جانبه د. فكتور بطارسة اعتبر زيارة الضيف الصيني تاريخية ورافقه في جولته الى انحاء الكنيسة مؤكداً ان الشعب الفلسطيني تواق للسلام. ثم غادر الضيف بيت لحم الى رام الله للقاء المسؤولين الفلسطينيين هناك و على راسهم الرئيس محمود عباس في مقر المقاطعة الى جانب لقاءه مع رئيس الوزراء احمد قريع ووزير الخارجية ناصر القدوة .
ويتباحث وزير الخارجية في زيارته في اخر التطورات على الساحة الفلسطينية وخاصة استعداد الجانب الفلسطيني لما بعد تنفيذ خطة الانسحاب والتنيسق الفلسطيني الاسرائيلي حول الخطة والاطلاع على اخر التطورات في عملية الاصلاح التي تقوم بها السلطة الفلسطينية في مؤسساتها الوطنية.
ويشار الى ان زيارة وزير خارجية الصين لتل ابيب تزامنت مع زيارة وزيرة الخارجية الاميركية كونديلا رايس هناك حيث تشهد العلاقة الاميركية الاسرائيلية توتراً بسبب رفض امريكا خطوة اسرائيل بيع اسلحة تكنولوجية متطورة للصين والشرق الاقصى.