الخميس: 21/01/2021

حركة المسار تدين الاعتداء على المقدسات الإسلامية في العراق

نشر بتاريخ: 23/02/2006 ( آخر تحديث: 23/02/2006 الساعة: 14:49 )
غزة- معا- نددت حركة المسار الوطني الإسلامي اليوم بتفجير قبة مرقد "الإمام علي الهادي" في مدينة سامراء العراقية من قبل مسلحين مجهولين وما تبعه من اعتداءات طالت العديد من المساجد في عدد من المناطق العراقية رداً على هذا التفجير.

واعتبر الشيخ رمضان طنبورة المفوض العام للحركة في بيان صحافي هذا الاعتداء بانه عمل غير إخلاقي ويتنافى مع حرمة الاديان وحرمة الاماكن المقدسة, مضيفا الى ان الاعتداء على المقدسات الإسلامية امر مرفوض ومدان مهما كانت المبررات والذرائع مؤكداً أنه يهدف إلى زرع فتيل الفرقة والفتنة التي أدت إلى اعمال عنف دامية بين السنة والشيعة في العراق.

وأدان طنبورة الاعتداءات الانتقامية التي قام بها البعض رداً على تفجير القبة واستهدافهم عدد من المساجد عدا عن بعض الاعتداءات التي طالت الجالية الفلسطينية بالعراق.

وشدد طنبورة على ان هناك خطر حقيقي قادم لإشعال نار الفتنة الداخلية بين ابناء الشعب العراقي مبيناً أن هناك العديد من الجهات المستفيدة من ذلك، محملاً الاحتلال المسئولية الكاملة عن جريمة تفجير القبة.

وطالبت الحركة الشعب العراقي وعلى رأسهم المرجعيات الدينية والقيادات السياسية ببذل الجهود من اجل وأد الفتنة وضبط مشاعر الجماهير لتعزيز وحدة الشعب وتفويت الفرصة على أعداء العراق.