خلال دراسة طبية التحذير من الإهمال الطبي في رياض الأطفال بخانيونس

نشر بتاريخ: 20/06/2005 ( آخر تحديث: 20/06/2005 الساعة: 14:48 )
غزة- معا- حذر الدكتور ماهر كوارع( رئيس جمعية الرعاية الصحية للمجتمع الريفي )في خان يونس من الإهمال الطبي الذي يتعرض له أطفال الرياض في المدينة نظرا لعدم وعي القائمين والعاملين بتلك المؤسسات وعدم وجود رقابة طبية وصحية على تلك المؤسسات وقال أن ما نسبته 28.7% من أطفال الرياض مصابون بأمراض متعددة كالديدان والطفيليات والأمراض الجلدية وغيرها ، وان 40%من هؤلاء لم يعرضوا على طبيب أو الحصول على علاج للقضاء على هذه الأمراض.
وكان الدكتور كوارع قد أجرى دراسة استكشافية إحصائية لرياض الأطفال بمنطقة (جوره اللوت و معن ) شملت خمس رياض أطفال واستهدفت 330 طفل وأب وأم تم إجراء الفحوصات اللازمة لهم حسب جدول الدراسة الطبية .
وتشير الدراسة إلى أن الذين يعالجون من أمراض الديدان والطفيليات بلغ 111 طفل بينما الأطفال المصابون بالالتهابات المزمنة هم 51 طفل أي ما نسبته 15.4% وهذا يشكل خطر كبير يهدد مستقبل الأبنا ،و بحث الدراسة في طرق زواج الآباء والأمهات حيث أظهرت الدراسة أن 96 حالة زواج من درجة أولى أي ما نسبته( 29% )و29% من حالات الزواج من الدرجة الثانية أن هناك 105 حالة زواج من الدرجة الثالثة، و ذلك يسهل على الباحث في معرفة سبب الأمراض المزمنة اذا كانت وراثية أم مكتسبة .
إضافة لمعرفة نسبة العاطلين عن العمل من الآباء والذي يفيد في معرفة قدرة الأباء علي الاهتمام بأبنائهم طبيا فوجد أن 132 أب عاطل عن العمل من أصل 330 أب من عينة الدراسة.
وأوضح د كوارع أن هذه الاستفسارات تمكننا من تشخيص الوضع الصحي للأطفال في سن مبكرة من اجل وضع البرامج الصحية المناسبة والكفيلة بتحسين أوضاعهم الصحية والنفسية من تنشئة أجيال سليمة صحيا ونفسيا واجتماعيا لتكون قادرة على العطاء ، وهذا يتطلب وقفة جادة من كل المسئولين للوقوف أمام المخاطر المحدقة بأطفالنا .
ويذكر أن جمعية الرعاية الصحية للمجتمع الريفي نفذت العديد من المشروعات الطبية والإنسانية التي تعود بالنفع على سكان المنطقة.