الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

كتلة فلسطين المستقلة تدعو النائبة الشوا الى العدول عن قرار انسحابها من الكتلة

نشر بتاريخ: 25/02/2006 ( آخر تحديث: 25/02/2006 الساعة: 03:06 )
بيت لحم - معا -قال ائتلاف كتلة فلسطين المستقلة ان السيدة راوية الشوا لم تكن لتصل إلى مقاعد المجلس التشريعي الجديد لولا جهد كافة المرشحين والمتطوعين والمناضلين والمناضلات في قائمة فلسطين المستقلة.

واوضح الائتلاف في بيان صحفي تلقت معا نسخة منه انه درس خلال اجتماع له إعلان السيدة راوية الشوا يوم 23/2/2006، انسحابها من كتلة فلسطين المستقلة موضحا لو كانت السيدة راوية الشوا تريد الاستقلالية التامة عن أي تحالف فقد كان بإمكانها أن تخوض الانتخابات عن دائرة غزة كمستقلة، وهي تعرف تماما ماذا كانت ستكون حظوظها بالنجاح، خصوصا وأن النتائج قد أظهرت أن نسبة الأصوات التي حصلت عليها القائمة في دائرة السيدة راوية الشوا قد كانت ضئيلة.

واضاف الائتلاف إن إقدام السيدة راوية الشوا على التهرب من التزاماتها القانونية والسياسية والمالية تجاه ائتلاف وكتلة بذل أعضاؤها وأنصارها جهودهم وطاقاتهم ومواردهم من أجل إنجاحها، ليس النموذج اللائق بعضو مجلس تشريعي يستهل عمله وتعامله مع الشأن العام بالتنكر لزملائه وأصدقائه ومناصريه ويخرق تعهداته التي قطعها خطيا، خاصة وأن السيدة راوية الشوا وقعت خطيا على ميثاق اتفاق قائمة فلسطين المستقلة والذي ينص على التزام جميع أعضاء الكتلة والائتلاف بقرارات مجلس الائتلاف، وبيانها يمثل خروجا أدبيا وسياسيا وقانونيا على ذلك الاتفاق.

واعرب ائتلاف فلسطين المستقلة عن امله في أن تسحب السيدة راوية الشوا بيانها وأن تعود للمشاركة في اجتماعات الكتلة والائتلاف، خصوصا وأن تشكيل الائتلاف كان محاولة لتلبية طموح الشعب الفلسطيني لتوحيد الطاقات في وجه الشرذمة والانقسامات.

وشدد الائئتلاف على ضرورة ان تترك السيدة راوية الشوا مقعدها في البرلمان لمن يليها في تمثيل الائتلاف، لأنها انتخبت على أساس أنها جزء منه في حالة اصرارها الانفصال عن الائتلاف الذي دعمها.

واختتمت فلسطين المستقلة بيانها بالقول انها تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والسياسية المناسبة.