الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نواب حماس يستنكرون الاعتداء على مقر الخدمات الطبية العسكرية بنابلس

نشر بتاريخ: 28/02/2006 ( آخر تحديث: 28/02/2006 الساعة: 17:18 )
نابلس- معا- قدم وفد من نواب حركة حماس في المجلس التشريعي عن مدينة نابلس تأييده ودعمه لمركز الخدمات الطبية العسكرية وأعلن تضامنهم معه بعد الاعتداء الذي تعرض له يوم الخميس الماضي.

و قام وفد ضم كل من ياسر منصور واحمد الحاج علي وداود أبو سير وحسني البوريني ورياض علي، بزيارة لمقر الخدمات الطبية في المقاطعة في المدينة.

وقال الشيخ ياسر منصور، إن هذه الزيارة تأتي دعما وتأييدا لهذه المؤسسات لما تقدمه من خدمات شاكرا لهم جهودهم التي لا تقتصر على العسكريين فقط، مؤكدا قدسية هذه المؤسسات التي يجب المحافظة عليها.

من جانبه اعتبر الشيخ الحاج علي أن مثل هذه الظاهرة أساسها الاحتلال جراء الحنق المكبوت لدى الناس عليه. مؤكدا على أهمية معالجتها بالتثقيف والتوعية عن طريق المساجد والخطباء والمدارس.

بدوره شدد رياض علي على أهمية تطويق الأحداث ساعة حدوثها، بالحكمة والقانون، ومعالجة هذه القضية تحتاج لسنوات لأنها نتيجة تراكمات.

وفي معرض كلمته رحب الدكتور فارس بالوفد مثمنا الخطوة التي قام، متحدثا عن ضرورة التكاتف من أجل مواجهة الفلتان الأمني. ومنوها إلى ضرورة التوعية في الحد من هذه الظواهر مبديا أسفه للاعتداء على مقر الخدمات وإحراق سيارة إسعاف.

وأكد فارس على قدسية واحترام المراكز الطبية التي تخدم جميع فئات الشعب.
ودعا فارس كل المؤسسات، الاتحاد ومحاربة الجهات العبثية.

من جانبه قال د. النقيب إننا نتمنى أن تكون هذه اللقاءات بشكل متواصل، وطبيعة مشاكلنا كأي مشكلة تواجه أي قطاع صحي ، مشيرا إلى أن الفلتان أصبح ظاهرة وثقافة، وطالب المجلس التشريعي بالعمل على توعية الأجيال واتخاذ الإجراءات المناسبة.