الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مركز رسالة الحقوق : الاسيرة عطاف عليان ترفض محاولات الضغط التي تتعرض لها لانهاء اضرابها عن الطعام

نشر بتاريخ: 28/02/2006 ( آخر تحديث: 28/02/2006 الساعة: 19:18 )
بيت لحم - معا - أفادت الأسيرة عطاف عليان لمحامي مركز رسالة الحقوق الأستاذ أحمد الخطيب والذي قام بزيارتها في سجن تفي ترتسا " سجن النساء الرملة " أنها منذ اليوم الأول لخوضها الإضراب عن الطعام تم نقلها من سجن هشارون إلي سجن نفي ترتسا وذلك يوم الاثنين الموافق 20-2-2006م

كما أفادت عليان لمركز رسالة الحقوق بأن مدير سجن" نفي ترتسا" حضر إلى زنزانتها وحاول الضغط عليها لإنهاء إضرابها عن الطعام إلا أن الأسيرة عليان رفضت هذا الطلب واشترطت لفك إضرابها عن الطعام أن تسمح إدارة السجن بإدخال ابنتها الرضيعة.

وأوضحت عليان لمدير السجن أنه من حقها إدخال ابنتها لها .مؤكدة لمحامي مركز رسالة الحقوق أحمد الخطيب بأن سلطات السجون تعزلها في زنزانة انفرادية داخل سجن "نفي ترتسا" بالرملة.

وتقدمت الأسيرة عليان عبر محاميها باستئناف للمحكمة العسكرية الإسرائيلية معترضة علي قرار مدير السجن بمنع زيارتها، وذكرت الأسيرة عليان بأنها تتعرض لمعاملة قاسية وصعبة من قبل إدارة السجن.

من جهته ناشد مركز رسالة الحقوق جميع المؤسسات الدولية والإقليمية والعربية العمل لاطلاق حملة عربية دولية لضمان إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية الأسيرة عطاف عليان.

ودعا المركز جميع المنظمات والهيئات الدولية لممارسة الضغط على دولة الاحتلال لوقف سياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الناشطين الفلسطينيين.