37 وفاة بكورونا و7030 إصابة في اسرائيل

نشر بتاريخ: 03/04/2020 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 12:11 )
 37 وفاة بكورونا و7030 إصابة في اسرائيل

بيت لحم-معا- أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، ارتفاع حصيلة الإصابات الاجمالية جراء تفشي فيروس كورونا المستجد الى 7030، منهم 95 بالتنفس الاصطناعي الكامل، فيما توفي 37 شخصا، والحالات الحرجة وصلت الى 95، بينما المتوسطة ارتفعت الى 144، فيما تعافى 357 منهم 79 في غضون الـ 24 ساعة الأخيرة.

ووافقت وزارة الصحة لأول مرة على اجراء تجارب في دواء لمعالجة فيروس كورونا، ويستخدم هذا الدواء حتى الآن لمعالجة المصابين بحمى النيل الغربي، وفقا لما كشفته الإذاعة الإسرائيلية.

وسيباشر الأطباء في مستشفى معياني اهيشوعا في مدينة بني براك تجربة هذا الدواء خلال اليومين القادمين علما بان هناك 25 مريضا بفيروس كورونا في هذا المستشفى 8 منهم في حالة خطيرة وسيكون هؤلاء أول من يتناول هذا العقار التجريبي الذي يرجح أن يعالج الالتهاب الذي يسببه فيروس كورونا في الرئتين، وهذه أول مرة تتم فيها تجربة هذا العقار في العالم لمعالجة كورونا.

يشار الى انه دخلت اليوم الجمعة أنظمة طوارئ جديدة حيز التنفيذ أقرتها الحكومة ليل الخميس الجمعة، تمنح السلطات الإسرائيلية صلاحية منع الدخول والخروج من منطقة محددة في حال انتشار فيروس كورونا فيها، وأعلنت مدينة بني براك اليهودية المتشددة انه يحظر الدخول والخروج منها.

وسيقوم الجيش الإسرائيلي بنقل السكان المسنين بشكل جماعي من مدينة بني براك التي شهدت تفشيا واسع النطاق لفيروس كورونا. وسيتم نقل نحو 4500 شخص ممن تبلغ أعمارهم 80 عاما فأكثر، وسيتم عزلهم في فنادق صغيرة يتولى الجيش إدارتها.

وتقدر وزارة الصحة أن ما يصل إلى 38 % من سكان بني براك البالغ عددهم 200 ألف مصابون بفيروس كورونا وأن المدينة قد تشكل قريبا ما يصل إلى 30 % من اجمالي الحالات على مستوى البلاد.

ودفع التسارع في ارتفاع عدد حالات كورونا في إسرائيل الى زيادة تشديد القيود ولا سيما على المجتمعات اليهودية المتدينة التي كانت ترفض الانصياع لتعليمات وزارة الصحة بالبقاء في المنازل وعدم التجمع. 

وبحسب بيانات وزارة الصحة فان الأحياء والمدن الأرثوذكسية المتشددة دينيا باتت بؤرا لتفشي فيروس كورونا المستجد بعد تجاهل الحاخامات البارزين في البداية وحتى رفض أوامر الدولة لإغلاق المؤسسات التعليمية والحد من الحضور الى الكنس.