اللحام للحكومة: يجب أن لا تكسروا رأس المال

نشر بتاريخ: 04/04/2020 ( آخر تحديث: 05/04/2020 الساعة: 09:04 )
اللحام للحكومة: يجب أن لا تكسروا رأس المال

بيت لحم- معا- قال رئيس تحرير شبكة معا الإعلامية د. ناصر اللحام حول أزمة كورونا في إسرائيل إن الموساد سرق الدواء، والشاباك يراقب ويتجسس ورغم ذلك قيادة الاحتلال دخلت في الحجر.

وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّ قيادات إسرائيل لا تلتزم بالحجر الصحي وخير دليل على ذلك وزير الصحة الإسرائيلي الذي تجول رغم وضعه تحت الحجر، لافتا إلى وجود خطاب كارهية ضد المتدينين اليهود في إسرائيل واتهامهم بعدم اتباع تعليمات الوقاية والسلامة من مرض كورونا.

وتحدث اللحام عن الطبقة العاملة التي تعيش بين الفقر أو العدوى، موضحا أنه مع تفشي مرض كورونا تضاعف ألم الفقراء الذين لايستطيعون أن يبذلوا جهدنا يمكنهم من توفير احتياجاتهم الاساسية في الحياة.

وحول مصير طبقة العمال في المجتمع الفلسطيني في ظل مكوثهم بلا عمل حاليا، قال إن السلطة لا تملك شيء مادي تعطيه للعمال وإسرائيل لا تقدم لهم تعويضات، إذا فمن سيساند هذه الطبقة، وخاصة إذا طال أمد الأزمة.

ويرى اللحام أنّ أهم مثلث يقف عليه المجتمع وسط أزمة كورونا اليوم هو توفر الدواء والغذاء والأمن، مضيفاً أن أزمة كورونا ساهمت في ترشيد السلوك الاستهلاكي للمواطنين الذين يقدمون في اولوياتهم الاحتياجات الاساسية على الاحتياجات الثانوية التكميلية.و

وحول مقارنة ما يجري اليوم بالايام التي عايشها المواطنين في الانتفاضة الاولى وما يحدث اليوم، قال اللحام: "إذا عدنا الى إقتصاد الانتفاضة الأولى سنفقد مركزية السلطة واذا لا نعود نفقد ما نملك"، مقترحا على الحكومة أن يتم فتح المصانع والمصالح التي لا يكون فيها اختلاط كبير من قبل الناس حتى لا ينهار المجتمع وتدور عجلة الاقتصاد والمال، ويجب أن لا تكسروا رأس المال.. القطاع الخاص هو الذي يعيد الاقتصاد إلى الحياة".

وفي ما يتعلق بأداء الحكومة في ادارة أزمة كورونا، اشاد اللحام بقراراتها واجراءتها في ظل الامكانيات شبه المعدومة لدى الحكومة الفلسطينية.

وأشار إلى أنّ جبروت العالم ركع أمام فيروس كورونا ونصف سكان الأرض انعزلوا في منازلهم، وسط تسجيل الاف الاصابات والوفيات في معظم دول العالم وما جرى في ايطاليا واسبانيا والولايات المتحدة خير دليل على ذلك.

وتابع: أن الخطير في موضوع أزمة كورونا إذا استمر تسجيل الاصابات على نظام متوالية فالأزمة ستطول.