الأحد: 14/08/2022

اسرائيل تبدا مداولات الخروج من الاغلاق والتعايش مع كورونا

نشر بتاريخ: 15/04/2020 ( آخر تحديث: 16/04/2020 الساعة: 09:23 )
اسرائيل تبدا مداولات الخروج من الاغلاق والتعايش مع كورونا

بيت لحم-معا- وفقًا لوثيقة كتبها مجلس الأمن القومي في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى الوزارات الحكومية والجيش، حثهم على اعداد خطة للتعايش في ظل فيروس كورونا نظرا لتعذر كبح الفيروس في المنظور القريب.

وكشف موقع واللاه العبري نقلا عن مصادر ان مداولات حول إستراتيجية الخروج من حالة الإغلاق لمواجهة انتشار كورونا، في مقر قيادة مكافحة الفيروس في مستشفى "شيبا" وسط اسرائيل، وترأس المداولات رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، وشارك فيها كافة الجهات التي تعمل على مكافحة انتشار الوباء، وبينهم رئيسة دائرة صحة الجمهور في وزارة الصحة سيغال سادتيسكي، ومندوبين عن الحكومة وأجهزة الطوارئ.

والنقاش الأساسي يدور بين وزارة الصحة، التي لا تسارع إلى المصادقة على عودة تدريجية إلى الحياة العادية، وبين وزارة المالية، التي تطالب بتسريع هذه العودة للحياة العادية إلى جانب التعليمات والقيود الوقائية وبواسطة استخدام الكمامات، التي أكد خبراء إسرائيليون أنها ناجعة في خفض احتمالات انتقال العدوى، إلى جانب منع التجمعات.

ومن المقرر أن يصادق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، على الخطة بعد أن تتم بلورتها في مجلس الأمن القومي.

وقال مسؤولون في وزارة الصحة، خلال هذه المداولات: إنه في الأيام الأخيرة تجاوز عدد فحوصات فيروس كورونا 10 آلاف فحص يوميًا. وأشاروا إلى أن التقديرات تفيد بأن عدد الفحوصات سيرتفع تدريجيًا، وستصل إلى 30 ألفًا يوميًا، بحلول مطلع شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وحسب مصادر في مجلس الأمن القومي، فإن ارتفاع عدد الفحوصات اليومية لكورونا نتج عن عمل مشترك لغرفة قيادة مشتريات المعدات الطبية، التي تشمل "الموساد"، وزارة الصحة، الجيش الإسرائيلي ووزارة الأمن الداخلي، وفتح مختبرات جديدة.

ووفقًا لموقع "والا"، قال مندوبو وزارة المالية: إنه ينبغي التشديد أمام الجمهور على أن الخروج من الإغلاق سيبقى تحت قيود، ولن ينفذ بسرعة، إلى جانب تحسين الإعلام ووعي الجمهور للأزمة وانصياعه للتعليمات، لكن لم يتقرر بعد بشأن طول الفترة الممتدة بين مرحلة وأخرى في عملية الخروج من حالة الإغلاق.