هيئة حملة الدكتوراه بالوظيفة العمومية تدعو لمساندة صندوق وقفة عز

نشر بتاريخ: 03/05/2020 ( آخر تحديث: 03/05/2020 الساعة: 11:27 )

بيت لحم- معا- دعت الهيئة الفلسطينية لحملة الدكتوراه في الوظيفة العمومية، للمحافظة على الانجازات التي حققتها الحكومة والوصول لمرحلة متقدمة من الوعي الجماعي والاستمرار بالعمل رسمياً ومجتمعياً، بروح الفريق في الحفاظ على الإنجازات والنجاحات بالالتزام بإجراءات السلامة والقرارات الحكومية لمكافحة فيروس كورونا ، والإشادة بالذراعين الثنائي المدني والعسكري اللذين يعملان في ميدان واحد استناداً لتوجيهات الرئيس محمود عباس وقرارات رئيس الوزراء ووقفتهما وقفة عز وكبرياء مع صندوق وقفة عز .

وأكدت الهيئة الفلسطينية لحملة الدكتوراه في بيان صدر عنها:"

  1. تتقدم الهيئة الفلسطينية لحملة الدكتوراه في الوظيفة العمومية بكل مشاعر التقدير والاحترام إلى دولة د. محمد إشتية رئيس الحكومة والى كافة الوزراء على دورهم في إدارة الأزمة في مكافحة الفيروس وإعادة الحياة تدريجياً وفق خطة مدروسة .
  2. تتقدم الهيئة إلى الجيش الأبيض من الأطباء والممرضين والفنيين والإعلاميين وكافة الطواقم العاملة في وزارة الصحة الذين باتوا اليوم في خط الدفاع الأول بأفعالكم يشمخون وبتنظيمهم يتألقون وبكلماتهم يرتقون، رافعون الهامات في مواجهة ومجابهة الوباء القاتل الذي ينخر جسد العالم.
  3. نثمن عاليا دور وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي على قراراتهم في متابعة واتخاذ الوسائل اللازمة لمواصلة المسيرة التعليمية والأكاديمية ، ودور وزارة الشؤون الاجتماعية في دعم الأسر المتضررة من الجائحة.
  4. نبرق تحياتنا وتقديرنا إلى قادة وضباط وإفراد المؤسسة الأمنية في مختلف مواقعهم الذين يؤدون واجباتهم الوطنية والتي أخذت على عاتقها هذا العبء الكبير لضمان سلامة المواطنين وسلامة الوطن بأجمعه بكفاءة عالية نقول لكم أنتم الشجعان وقت الشدة بهمتكم، لباسكم فخر ووقفتكم شموخ، وكلمتكم حد السيف بوركتم وبوركت مساعيكم الرائعة في حفظ الأمن.
  5. نثمن عاليا حالة التكاتف الوطني الاجتماعي للذراعين من الموظفين الحكوميين المدني والأمني ومنتسبي الهيئة الفلسطينية لحملة الدكتوراه واتحاد المعلمين ونقابة الأطباء وجميع موظفي الدولة ووقفتهم وقفة عز مع الحكومة بالتبرع بيومين عمل وبمبلغ يقارب خمسين مليون شيكل لصالح صندوق وقفة عز ومفخرة فالوطن يحتاج لتضافر جهود الجميع دون استثناء وعلينا الاعتزاز بكل جهد يبذل .
  6. تدعو الهيئة الفلسطينية القطاع الخاص وملتقيات وجمعيات رجال الأعمال والبنوك وشركات الصرافة والتامين والاتحادات الصناعية إلى تعزيز وقفتهم الشجاعة وترسيخ التكافل الاجتماعي بمساندة صندوق وقفة عز والذين ينظر بعضهم بتواضع شديد لهذه الأزمة ومتطلباتها.
  7. إننا في الهيئة إذ نستنكر ونشجب بأقصى العبارات أي تطاول أو تحريض أو تقليل من الجهد الحكومي الذي اثبت نجاعته وخاصة الفعل الأمني على الواقع الذي أعلن إجراءات صارمة وقاسية ضد أي عابث أو كائد أو من يحاول ضرب النسيج الاجتماعي ووحدة مجتمعنا الفلسطيني .
  8. تعلن الهيئة بأنها ستقف موقفاً داعماً ومسانداً بالحق وبالقانون مع كل من هو منتمي لحملة الدكتوراه في الوظيفة العمومية ولن تسمح بأي تطاول أو تجريح او تضليل للرأي العام لهذه الشريحة المهمة والتي أثبتت دورها المهني وتميزها بالأداء بصورة منظمة وبمنهجية عالية وحضورها القوي وفق المفهوم العام كلا في مجال عمله وموقعه الاعتباري الرسمي والمجتمعي ."